سياسة

علل ذلك لارتباطها بالحرس الثوري الإيراني..قيادي ينشق عن “قسد”

هيومن فويس

أعلن قيادي انشقاقه عن “جيش الثوار” التابع لـ”قوات سوريا الديمقراطية” في منطقة عفرين بحلب، شمالي سوريا، وانضمامه لـ”فرقة السلطان مراد” التابعة للجيش السوري الحر.

وقال القيادي، الذي يلقب نفسه “أبو عدي منغ”، في تسجيل مصور، الأحد، إنه “انشق عن جيش الثوار مع أولاده بسبب تآمر قسد على الثورة والشعب السوري، والتعاون مع قوات النظام السوري، والتنسيق مع الحرس الثوري الإيراني المتواجد في بلدتي نبل والزهراء، إضافة إلى عملية التهجير بحق العرب والتغيير الديمغرافي”. وفق ما نقلته وكالة “سمارت” للأنباء.

وأضاف “أبو عدي” أن العناصر الأجنبية القادمة من “جبال قنديل” بالعراق، في إشارة إلى قيادات حزب “العمال الكردستاني” هي من تتحكم بالقيادات السورية والعناصر.

ولم يصدر “جيش الثوار” أو “قسد” بعد تعليقا على بيان الانشقاق.

ويسيطر “جيش الثوار” على بلدات أبرزها تل رفعت ومنغ ومطارها العسكري بعد أن شن  هجوماً أوائل العام المنصرم، على مواقع للجيش الحر في تلك البلدات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *