سياسة

طعمة: الأسد وراء اختلاق فتنة بين الشعبين السوري واللبناني

هيومن فويس: جوليا شربجي

حمّل نائب رئيس الحكومة السورية المؤقتة أكرم طعمة خلال مؤتمر صحفي عقده أمس/ الإثنين، 31 تموز- يوليو 2017 في الغوطة الشرقية نظام الأسد مسؤولية اختلاق الفتنة بين الشعبين السوري واللبناني، ودان انتهاكات ميليشيا حزب الله الإرهابي بحق اللاجئين السوريين في مخيمات عرسال، وطالب المجتمع الدولي بإجراء تحقيق حول ما حدث بحق اللاجئين السوريين، وفتح معابر إنسانية للسوريين تحت إشراف الأمم المتحدة.

كما دان طعمة استخدام نظام الأسد لغاز الكلور وطالب بلجنة تحقيق دولية، مؤكداً على ضرورة محاسبة الأسد عن الجرائم التي ارتكبها وما زال يرتكبها بحق السوريين. وفق ما نقله موقع الائتلاف السوري المعارض.

وأكد نائب رئيس الحكومة على أن الأسد لم يلتزم بالهدنة المزعومة التي وقع عليها في القاهرة ولا بأي هدنة أخرى، وأن القصف لا يزال مستمراً ضد أهالي الغوطة الشرقية ونسائها وأطفالها.

وعبّر طعمة عن أسفه للاقتتال الدائر بين فصائل الثورة السورية، وطالبها بالعودة إلى مسارها التي خرجت من أجله وهو قتال الأسد والميليشيات المساندة له وتلبية مطلب الشعب السوري.

يذكر أن الحكومة السورية المؤقتة نقلت مقرها للداخل السوري منتصف العام المنصرم لمزاولة مهامها وواجباتها تجاه الشعب السوري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.