سياسة

حراك دولي للائتلاف ضد حزب الله

هيومن فويس: رولا عيسى

أرسلت اللجنة القانونية في الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، مذكرة احتجاجية، إلى كل من الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرس، وأمين عام جامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، وممثلي الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن، بخصوص اعتداءات حزب الله اللبناني على المدنيين واللاجئين السوريين في منطقتي القلمون السورية وعرسال اللبنانية.

وشرحت اللجنة ما يتعرض له المدنيون واللاجئون السوريون من جرائم حرب على يد عناصر حزب الله الإرهابي، وأوضحت أن المدنيين يعانون الأمرين بسبب الهجمات الوحشية عليهم.

وطالبت المذكرة، الأمم المتحدة، بالضغط على الحكومة اللبنانية لتحسين أوضاع اللاجئين السوريين، وحمايتهم من تسلط ميليشيات حزب الله وانتهاكاته المستمرة بحقهم. وفق ما نقله موقع الائتلاف السوري.

ودعت إلى تشكيل لجنة مستقلة بإشراف الأمم المتحدة للكشف عن ملابسات تلك الانتهاكات، وضمان الإفراج الفوري عن اللاجئين وسلامتهم، إضافة إلى وضع مراقبة دولية دائمة لأوضاع اللاجئين السوريين في لبنان بسبب استمرار الانتهاكات بحقهم على يد عناصر حزب الله.

فيما دعت المذكرة الجامعة العربية إلى عقد اجتماع طارئ على مستوى وزراء الخارجية لمناقشة أوضاع اللاجئين السوريين في لبنان، ووقف تدخل أطراف لبنانية في الشؤون الداخلية السورية، واعتبار مشاركة حزب الله العسكرية إلى جانب نظام الأسد تدخلاً سافراً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *