سياسة

ترمب: فظائع الأسد لن تمر دون عقاب

هيومن فويس: شهد الرفاعي

هاجم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الثلاثاء، 25 تموز- يوليو 2017 بشار الأسد، واتهمه بارتكاب جرائم “فظيعة” ضد الإنسانية، وتعهد بمنع نظامه من شن مزيد من الهجمات الكيميائية، واصفاً ميليشيا حزب الله اللبنانية، بأنها تهدد لبنان والمنطقة برمتها.

ترمب يتوعد الأسد

“ترامب” وخلال مؤتمر صحفي عقده في البيت الأبيض، مع رئيس الوزراء اللبناني، سعد الحريري، قال: “لست معجباً بالأسد، وما فعله بسوريا والإنسانية فظيع، أنا لست الشخص الذي يقف ويتركه لا يعاقب”.

واعتبر “ترامب” نفسه بأنه يختلف عن الرئيس الأمريكي السابق، باراك أوباما، “الذي كان يضع خطوطاً حمراء في الرمال، وصمت عن الفظائع التي حصلت بهذا البلد وهو استعمال الغاز”، في إشارة إلى عدم تنفيذ “أوباما” بتهديداته وتحذيراته من استخدام نظام “الأسد” للسلاح الكيماوي.

وكان الرئيس الأمريكي قد وصف مؤخراً بشار الأسد بـ”الحيوان والجزار”، وذلك على خلفية استخدام قوات الأخير السلاح الكيماوي في استهداف مدينة خان شيخون بريف إدلب، في ثان أكبر هجوم كيماوي في سوريا بعد هجوم الغوطتين عام 2013، حيث ردت الولايات المتحدة بقصف مطار الشعيرات بريف حمص ب59 صاروخ من طراز توماهوك.

وأضاف “ترامب” أنه يختلف عن الرئيس الأمريكي السابق، باراك أوباما، “الذي كان يضع خطوطاً حمراء في الرمال، وصمت عن الفظائع التي حصلت بهذا البلد وهو استعمال الغاز”، في إشارة إلى عدم تنفيذ “أوباما” بتهديداته وتحذيراته من استخدام نظام “الأسد” للسلاح الكيماوي.

وكانت قوات النظام السوري شنت هجوما كيماوياً بالطائرات الحربية على مدينة خان شيخونراح ضحيته مئات المدنيين، حيث لقي الهجوم ردود أفعال مختلفة من جانب الدول الغربية التي طالبت بتحرك مجلس الأمن، في حين ردت أمريكا بقصف صاروخي على مطار الشعيرات، والذي قالت إن الطائرات أقلعت منه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.