سياسة

مئات العناصر من أحرار الشام يصلون “درع الفرات”

هيومن فويس: توفيق عبد الحق

أكد ناشطون سوريون في الشمال السوري أمس/ الإثنين، 24 تموز يوليو 2017 بأن مئات العناصر التابعين لحركة أحرار الشام المتمركزين في معبر باب الهوى قد انسحبوا نحو مناطق درع الفرات في ريف حلب.

وقالت المصادر: أن 450 عنصرا عاملين في صفوف حركة أحرار الشام وصلوا أمس الاثنين إلى مدينة جرابلس الواقعة في ريف حلب الشرقي.

وأشار المصادر، إلى أن عناصر الحركة عادوا من معبر باب الهوى عبر البوابة التركية وصولا إلى مناطق “درع الفرات”، وذلك بعد محاولات “هيئة تحرير الشام” في الآونة الأخيرة السيطرة على معبر باب الهوى، الذي يعتبر الرئة الوحيدة للمناطق المحررة في إدلب.

انسحبت التشكيلات والمجموعات العسكرية التابعة لحركة أحرار الشام الإسلامية من مدينة إدلب شمالي سوريا بشكل كامل، وفق اتفاق جرى بينها وبين هيئة تحرير الشام.

وفرضت هيئة تحرير الشام سيطرتها بشكل كامل على مدينة إدلب، ليبدو المشهد تمدداً جديد لهيئة تحرير الشام في عمق مدينة إدلب.

وكانت قد شهدت مدينة إدلب مناوشات مسلحة بين هيئة تحرير الشام وأحرار الشام، انتهت بإنسحاب الأحرار من المدينة نحو سهل الغاب في ريف حماة.

كما أن هيئة تحرير الشام كانت قد سيطرت على معبر باب الهوى أمس الأحد، بعد انسحاب حركة أحرار الشام منه نحو سهل الغاب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *