سياسة

قاعدة روسية جديدة..أين وكيف؟

هيومن فويس: محمود الحوراني

بدأت القوات الروسية بإنشاء قاعدة عسكرية لهم غرب بلدة “موثبين” بالقرب من مدينة “الصنمين” والتي تعتبر موقع إستراتيجي مهم للنظام السوري في محافظة درعا.

مكان إقامة القاعدة في معسكر تدريب قيادة المركبات سابقا بالقرب من موثبين وسحبت قوات النظام السوري ما يقارب 130 آلية عسكرية وجنود من مدينة درعا إلى هذه القاعدة بعد الهزائم والخسائر المتكررة لهم على يد الثوار في معركة الموت ولا المذلة.

كما وصل ما يقارب 500 من القوات الروسية إلى هذه القاعدة وتوزعوا في عدة نقط عسكرية حيث قال المكتب الإعلامي في مدينة الصنمين: قامت قوات النظام السوري ضمن غرفة العمليات المشتركة مع القوات الروسية داخل الفرقة التاسعة في مدينة الصنمين بتوزيع قوات من الشرطة الروسية على الفرق والحواجز العسكرية للنظام السوري المتمركزة حوالي الصنمين.

فيما رفع العلم الروسي والسوري متبادلين معا بتفتيش كامل ودقيق للمارة والسيارات، كما أفادت مصادر ميدانية وصول عدد من القوات الروسية الى مدينة درعا وإستلامها لحواجز ونقط للنظام داخل المدينة ووصل ما يقارب 20 عنصر من القوات الروسية إلى تل غشم شرق بلدة كفر شمس بريف درعا.

وأفاد ناشطون من أهالي المنطقة أن إستنفار غير مسبوق لقوات من حزب الله اللبناني واللجان الشعبية داخل بلدة جبا بالقنيطرة.

كما أكد الأهالي رؤيتهم لقوات وعناصر روسية وأجنبية تتجول في القاعدة التي إحداثها مؤخراً تأتي هذه التطورات بعد الإتفاق الروسي الأمريكي “وقف إطلاق النار” جنوب غرب سوريا ووضع آلية لمراقبة وقف إطلاق النار ربما أن هذه القوات الروسية شرطة عسكرية قد جاءت للمراقبة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *