سياسة

“المحيسني” يعلن موقفه من اقتتال “الهيئة والأحرار”

هيومن فويس: شهد الرفاعي

خرج الشيخ “عبد الله المحيسني” أحد أبرز شرعيي هيئة تحرير الشام، في تصريحات رسمية عبر قناته الرسمية في “التلغرام”، ينفي من خلالها أي علاقة للمجلس الشرعي في الهيئة بإصدار فتاوى بجواز قتال أحرار الشام، أو أي علاقة للمجلس الشرعي والذي يعتبر أحد أعضائه بالبيان الصادر عن المجلس الشرعي في الهيئة والذي جاء رداً على بيان المجلس الإسلامي السوري، المطالب برد “بغي” الهيئة والانشقاق عنها، فيما لفت للانتباه بأن المحيسني صرح بصفته الشخصية لا بصفته الشرعية ضمن الهيئة.

وقال ” عبد الله المحيسني”: “اللهم إني أشهدك وملائكتك ومن تصله كلماتي والناس أجمعين .. أني لا أبيح للشباب المسلم هذا القتال ولا أفتيه بل أحرمه، وإنني كمهاجر تركت الأهل والولد وجئت لنصرة أهل الشام آليت على نفسي أن لا أخوض في قتال داخلي إلا بالسعي للإصلاح”.

وزاد ، “كتبت هذه الكلمات والقلب يتحسر ألماً وحرقة، حتى لا أكون قد غررت بشباب مسلم ليجاهد ثم يقتل على يد المسلمين وأخشى أن يأتي يوم القيامة يحسب أنه شهيدا وهو عند الله ليس بشهيد”، وقال: ” أنه لم تصدر أي فتوى عن المجلس الشرعي بجواز القتال قائلاً ” ولقد سألت الشيخ أبي الحارث المصري باعتباره رئيس لجنة الفتوى فقلت يا شيخ : هل صدر منك أو من المجلس الشرعي فتوى بجواز القتال فقال لي لا ، وطلب مني نقل ذلك عنه”.

وتابع ” وأما عن البيان الأخير الذي صدر باسم المجلس الشرعي ( رداً على المجلس الإسلامي ) فلم نسمع عنه إلا بالإعلام وكنت جالسا وبجواري الشيخ أبي الحارث ففوجئنا بالبيان يصدر باسم المجلس”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *