سياسة

مصرع 40 عنصرا لنظام الأسد بمعارك البادية

هيومن فويس: شهد الرفاعي

أعلن الجيش السوري الحر، مساء أمس/ الثلاثاء، عن قتله ما يزيد عن 40 عنصراً من قوات النظام وميليشيات إيران، في عملية نوعية لكتائب الجيش السوري الحر، في مناطق البادية السورية.

وقال جيش “أسود الشرقية” التابع للجيش الحر: إنه دمّر عدة مواقع للميليشيات الإيرانية بعد استهدافها براجمات الصواريخ، وقتل أكثر من 40 عنصرًا، إلى جانب دبابة وراجمتي في منطقة أم رمم وسد أبو خشبة ومحروثة في البادية.

وتخوض قوات الشهيد “أحمد عبدو” بالإضافة لجيش “أسود الشرقية” وجيش “تحرير الشام”، معارك عنيفة مع قوات النظام وحلفائه، التي تحاول التقدم في مناطق الثوار في محوري الزلف واتوستراد دمشق – بغداد.

وكانت قد أعلنت فصائل المعارضة السورية، الثلاثاء 11 تموز- يوليو 2017، إسقاط طائرة حربية للنظام السوري وإصابة أخرى مروحية بالقرب من منطقة أم رمم في البادية السورية.

فيما لم تكشف المعارضة السورية عن مصير الطيار الحربي التابع للنظام، إذا كانت قد اعتقلته أم سقط في مناطق سيطرة النظام السوري.

وكانت قد تقدمت قوات الأسد والميليشيات الموالة له على حساب فصائل “الجيش الحر” المدعومة أمريكياً في مناطق مختلفة من البادية السورية خلال الأيام القليلة الماضية، فيما أعلنت المعارضة عن استرجاع بعض النقاط من قبضة قوات النظام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.