ملفات إنسانية

المئات من مهجري الوعر يعودن إلى حمص

هيومن فويس: مالك حسن

توجهت أمس/ الإثنين قرابة مئتي عائلة من عائلات حي الوعر الحمصي، والتي كانت قد هجرت في وقت سابق نحو مدينة جرابلس في ريف حلب، لتعود إلى الحي، بعد تسوية أوضاعها مع النظام السوري، تاركة مناطق تواجدها في مخيم غرب مدينة جرابلس بريف حلب باتجاه مدينة حمص.

وذكر الناشطون أن أربع حافلات و20 “سرفيسًا” خرجوا من المخيم باتجاه مدينة تادف؛ حيث تنتظرهم حافلات تابعة لقوات النظام هناك لنقلهم إلى مدينة حمص، ليبلغ تعداد العائلات بشكل تقريب ما يقارب على 550 شخصاً.

ويعاني قاطنوا مخيم “زوغرة” في ريف حلب، وجميعهم من مهجري حي الوعر الحمصي من مشاكل عديدة تعصف بالمخيم، وليس آخرها انقطاع المياه عن المخيم لستة أيام متتالية في بداية شهر رمضان المبارك المنصرم.

يُذكر أن أهالي حي الوعر الحمصي، اُجبروا على الخروج من حيهم ومنازلهم في شهر آذار الفائت، بعد سنوات من القصف وسياسة الحصار والتجويع التي اتبعتها قوات النظام للسيطرة على الحي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *