سياسة

الأسد يوقف أعماله العدائية جنوب البلاد

هيومن فويس: رولا عيسى

أعلنت قوات النظام السوري اليوم الاثنين، 3 تموز- يوليو 2017، عن وقف الأعمال القتالية بالمنطقة الجنوبية من البلاد حتى الخميس القادم.

ووفقا لما نقلته وكالة الأنباء الرسمية لنظام الأسد، فقد “تم وقف الأعمال القتالية في المنطقة الجنوبية بدرعا، والقنيطرة، والسويداء اعتباراً  من الثاني من يوليو/تموز، حتى السادس من تموز/يوليو”، وأضافت أن “هذا يهدف إلى دعم العملية السلمية والمصالحات الوطنية”.

وأعلنت المعارضة السورية، اليوم/ الإثنين، 3 تموز- يوليو 2017، مصرع سبعة عناصر تابعين للنظام السوري خلال مواجهات اندلعت بين الجانبين في مدينة درعا.

وقال غرفة عمليات “البنيان المرصوص” عبر معرفاتها الرسمية: قُتل سبعة من عناصر النظام، والقتلى هم، “فادي عدنان مصطفى، مهند خليف عبدالله الشحادة، محمد زاهر، محمد خالد الحلبي، حازم سعود، خالد رياض كسيبة، وائل مصطفى”.

وقبل أيام، أعلنت غرفة عمليات المعارضة السورية بأن 353 قتيلا موزعين على النظام السوري وإيران وحزب الله اللبناني، قد قتلوا في المعارك، بينهم 29 قيادي وعنصر من حزب الله اللبناني، و2 لميليشيات إيرانية.

في حين فقد النظام السوري وميليشياته المحلية 97 ضابطا من رتب مختلفة، بينهم 70 ضابطا برتبة ملازم، و10 برتبة نقيب، و4 برتبة رائد، و4 برتبة مقدم، و6 برتبة عقيد، و3 برتبة عميد، ناهيك عن قتل 225 جنديا.

فيما شنت الطائرات الإسرائيلية العديد من الغارات الجوية ضد مواقع الأسد في محافظة القنيطرة مؤخراً موقعة العديد من القتلى في صفوف قواته، بالإضافة إلى تدمير العديد من مرابط مدافع الهاون والمدفعية، بعد سقوط العديد من القذائف داخل الجولان المحتل إسرائيلياً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.