سياسة

النظام فشل باقتحام الغوطة 31 مرة خلال أسبوعين

هيومن فويس: الأناضول

أعلن فيلق الرحمن -أحد فصائل المعارضة السورية المسلحة في الغوطة الشرقية بريف دمشق- إحباطه 31 محاولة لقوات النظام لاقتحام الغوطة الشرقية خلال 13 يوما السابقة.

وقال المتحدث باسم الفيلق وائل علوان إنّ قوات النظام كثّفت غاراتها الجوية والمدفعية على الغوطة الشرقية خلال محاولاتها تلك، مشيرا إلى أن المعارضة واجهت المحاولات بمقاومة عنيفة وكبّدت النظام خسائر كبيرة.

وأضاف في حديث لوكالة الأناضول أنّ النظام استخدم خلال محاولاته الفاشلة عددا كبيرا من المدرعات، وصل في بعضها إلى ثلاثين مدرعة.

وأشار علوان إلى أنّ محاولات الاقتحام المتواصلة منذ العشرين من الشهر الماضي وحتى أمس تركّزت على محورين: شمال شرق حي جوبر الدمشقي، وجنوب شرق الحي.

ولفت علوان إلى أنّ مقاتلي فيلق الرحمن تصدّوا لجميع هذه المحاولات التي استخدم فيها النظام غاز الكلور السام مرتين: الأولى على شمال جوبر وعلى جبهات عين ترما في 22 من الشهر الماضي، والثانية أمس وكانت على جبهات عين ترما، وأدت إلى أكثر من ثلاثين إصابة في صفوف الفيلق.

وعن حجم الخسائر التي تكبدها النظام، ذكر علوان مقتل 170 عنصرا من قوات النظام والمليشيات المتحالفة خلال 13 يوماً الماضية، من بينهم أكثر من عشرة ضباط من قوات النخبة (الحرس الجمهوري)، إضافة إلى عطب وتدمير تسع دبابات وأربع عربات شيلكا وثلاث عربات “بي إم بي”، وأكثر من ثلاث جرافات عسكرية، بالإضافة إلى تدمير مدفع وسيارتين محملتين برشاش مضاد للطيران.

وكان النظام نفى أمس استخدامه السلاح الكيميائي في منطقة عين ترما في الغوطة الشرقية ضد المعارضة، وقالت قيادة جيش النظام في بيان “إن القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة إذ تنفي كل هذه الادعاءات جملة وتفصيلاً، تشدد على أنها لم تستخدم أي أسلحة كيميائية في السابق ولن تستخدمها في أي وقت لأنها لم تعد تمتلكها أصلاً”.

وجاء بيان الجيش ردا على  مصادر إعلامية في المعارضة السورية ذكرت أن عشرات المدنيين أصيبوا بحالات اختناق جراء استخدام قوات الحكومة غازات كيميائية بعد فشلها في اقتحام البلدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *