سياسة

هجوم جديد لإسرائيل على موقع للأسد

هيومن فويس: جوليا شربجي

هاجم الجيش الإسرائيلي، مساء الأربعاء، 28 حزيران- يونيو 2017، موقعاً عسكرياً للنظام السوري في محافظة القنيطرة جنوب العاصمة السورية- دمشق، فيما علق الجيش الإسرائيلي على الحادثة بأنها رد على إنزلاق النيران إلى داخل الأراضي المحتلة من قبل الكيان الصهيوني.

بدوره، أكد النظام السوري الهجمات الإسرائيلية الجديدة، ومشيراً إلى إن الهجوم وقع ضد موقع عسكري في منطقة “الصمدانية الشرقية” في محافظة القنيطرة.

أما المتحدث العسكري الرسمي باسم الجيش الإسرائيلي “أفيخاي أدرعي” فقال عبر صفحته الرسمية في مواقع التواصل الاجتماعي: ” ضرب جيش إسرائيل مدفع هاون تابع للنظام السوري في شمال هضبة الجولان وذلك ردًّا على انزلاق النيران الى داخل الاراضي الإسرائيلية والتي كان ذلك المدفع مصدرها.”

وتعتبر الهجمات الإسرائيلية هي الأولى من نوعها، منذ إعلان الجيش الإسرائيلي، الثلاثاء، 27 حزيران- يونيو 2017، منطقة “القنيطرة”، المحاذية للحدود السورية في مرتفعات الجولان السورية المحتلة، “منطقة عسكرية مغلقة” يُمنع على المدنيين الإسرائيليين الدخول إليها، والسماح فقد بدخول المزارعين.

الإعلان الرسمي الإسرائيلي، يأتي بعد تنفذ الجيش الإسرائيلي لغارات جوية مرتين على مواقع للنظام السوري رداً على ما قال إنه “انزلاق النار نتيجة الصراع الداخلي في سوريا”.

قال الجيش الإسرائيلي في بيان رسمي، بإن قواته نفذت هاجمت أهدافا عسكرية سورية، الأحد، 25 حزيران- يونيو 2017 بعد سقوط قذائف طائشة من الاشتباكات الدائرة في سوريا داخل هضبة الجولان التي تحتلها إسرائيل.

وأصابت القذائف السورية أرضا فضاء بشمال هضبة الجولان ولم تسفر عن وقوع إصابات. وردا على ذلك قال الجيش الإسرائيلي إنه “استهدف موقعين للمدفعية وشاحنة ذخيرة تخص النظام السوري”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *