سياسة

الأسد يزور قاعدة “حميميم” الروسية

هيومن فويس: عادل جوخدار

نشرت كلاً من القاعدة العسكرية الروسية في سوريا ورئاسة جمهورية الأسد صوراً، أمس/ الثلاثاء، 27 حزيران -يونيو 2017، لرئيس النظام “بشار الأسد”، وهو يزور قاعدة حميميم الروسية على الساحل السوري، ويتفقد بعض المعدات والاليات الروسية والطائرات في حرم القاعدة الروسية.

فيما وصفت القاعدة الروسية “بشار الأسد” بـ “الضيف والزائر”، أما الأسد فقد كتب كلمة له في سجل الزوار، شاكراً من خلالها القاعدة الروسية لوقوفها إلى جانبه ضد الشعب السوري وثورته، وواصفاً الجرائم الروسية بـ “البطولة”.

وقال الأسد في كلمته: “بكل سعادة وفخر أزور اليوم قاعدة حميميم العسكرية، وألتقي بالمقاتلين والطيارين الأبطال القادمين من جمهورية روسيا الاتحادية الصديقة إلى سورية، ليساهموا مع أشقائهم السوريين، من أبطال الجيش العربي السوري، في الدفاع عن الحق والعدل وحقوق الشعوب التي تقرها القوانين الدولية، والأخلاق الإنسانية، وليشاركوا الشعب السوري دفاعه عن وطنه ووحدته وسيادته، ومقاومته وكفاحه وقتاله ضد الإرهابيين القادمين من شتى بقاع الأرض..
لقد قدّمت روسيا السلاح والذخيرة لدعم سورية في حربها ضد الإرهاب، ولكن الأهم هو أنها قدمت الدماء أيضاً، وهو أغلى ما يمكن أن يقدمه الإنسان لأخيه الإنسان.. والشعب السوري لن ينسى وقوف أشقائه الروس إلى جانبه في هذه الحرب الوطنية..
فكل التحية لجميع المقاتلين الروس، ولقيادة قاعدة حميميم، وللقيادة العسكرية الروسية، والتحية الأكبر للرئيس فلاديمير بوتين..
بشار الأسد 27/6/2017”.

وبفضل الأسد احتلت القوات العسكرية الروسية مساحات شاسعة من الأرض السورية، خاصة على الشريط البحري لسوريا، وأصبحت القوات العسكرية الروسية تمتلك العديد من القوات البحرية والجوية في الشريط الساحلي.

وبحسب العشرات من التقارير الدولية للعديد من المنظمات فأن كلا الجانبين السوري والروسي قد ارتكبا عشرات المجارز بحق المدنيين في سوريا، ودمرا نسبة كبيرة من المدن السورية، ضمن مشروعهم للحفاظ على الأسد كرئيس دائم للبلاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.