سياسة

هجمات إسرائيلية جديدة على مواقع للأسد

هيومن فويس: رولا عيسى

قال الجيش الإسرائيلي في بيان رسمي، بإن قواته نفذت هاجمت أهدافا عسكرية سورية الأحد، 25 حزيران- يونيو 2017 بعد سقوط قذائف طائشة من الاشتباكات الدائرة في سوريا داخل هضبة الجولان التي تحتلها إسرائيل.

وأصابت القذائف السورية أرضا فضاء بشمال هضبة الجولان ولم تسفر عن وقوع إصابات. وردا على ذلك قال الجيش الإسرائيلي إنه “استهدف موقعين للمدفعية وشاحنة ذخيرة تخص النظام السوري”.

وفيما بعد قال الجيش السوري في بيان “جدد العدو الإسرائيلي اليوم اعتداءه على أحد مواقعنا العسكرية في محاولة يائسة لدعم المجموعات الإرهابية ورفع معنوياتها المنهارة”.

وقال المتحدث الرسمي باسم الجيش الإسرائيلي “أفخياي أذرعي” عبر معرفاته الرسمية: أغار الجيش الإسرائيلي على مدفعيْن وشاحنة أسلحة تابعة للنظام السوري في شمال هضبة الجولان السورية وذلك ردًّا على انزلاق النيران في وقت سابق اليوم الى داخل الاراضي الاسرائيلية.”

وأضاف، “كما ومن اجل الحفاظ على أمن المواطنين في المحيط أوعز جيش الدفاع الى المزارعين والسكان بعدم التواجد قي المناطق المفتوحة في منطقة فتحة القنيطرة”.

وهذا ثاني يوم على التوالي تتسبب فيه قذائف طائشة من سوريا في رد فعل إسرائيلي.

وظلت إسرائيل إلى حد كبير بمنأى عن الحرب السورية واكتفت بالمراقبة من مرتفعات الجولان ونفذت ضربات جوية من حين لآخر أو ردت بإطلاق النار في مواجهة تهديدات محددة. واحتلت إسرائيل هضبة الجولان في حرب 1967.

وشهدت محافظة القنيطرة السورية المجاورة لهضبة الجولان معارك عنيفة إذ شن مقاتلو المعارضة هجوما هناك أمس السبت.

وكانت قد أكدت صفحات مقربة من النظام السوري، السبت، 23 حزيران- يونيو 2017، مصرع سبعة من عناصر قوات النظام السوري والميليشيات الموالية له جراء غارات جوية إسرائيلية على أطراف مدينة “البعث” في محافظة القنيطرة السورية.

كما أكدت ذات المصادر مصرع خمسة عناصر من ميليشيات الأسد جراء المعارك مع قوات المعارضة السورية في ذات المحافظة.

فيما قال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي “أفخياي أذرعي” عبر معرفاته الرسمية الغارات الجوية، وقال: “ردًّا على انزلاق قرابة ١٠ قذائف صاروخية في شمال هضبة الجولان أغارت طائرات سلاح الجو على عدة أهداف تابعة للنظام السوري في شمال هضبة الجولان السورية وفيها دبابتيْن وموقع انزلقت منها النيران باتجاه الاراضي الإسرائيلية.”

وأضاف، “ينظر جيش الإسرائيلي بخطورة ولن يحتمل اي محاولة للمس بسيادة دولة اسرائيل ويعتبر النظام السوري مسؤولا عما يجري في أراضيه، كما نقل جيش إسرائيل رسالة احتجاج شديدة الى قوات حفظ السلام في أعقاب الحادث.”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *