سياسة

هجوم معاكس لتنظيم “الدولة” على ريف حمص

هيومن فويس: محمد الحميد

شن تنظيم الدولة هجوما معاكساً ضد قوات النظام السوري في ريف حمص الشرقي، أمس/ الإثنين، 12 حزيران- يونيو 2017، منفذا هجمات على خمسة هجمات على حواجز لقوات النظام في محيط “تل الصوانة” شرق حمص.

انتهى الهجوم بالسيطرة على هذه الحواجز ومقتل 13 عنصرا للنظام وسيطرة التنظبم على أسلحة وذخائر. بحسب ما نشرته وكالة “أعماق” الناطقة باسم تنظيم الدولة.

وفي نفس السياق استهدف عنصر من التنظيم بعربته المفخخة تجمعا لقوات النظام قرب العباسية جنوب مدينة تدمر قتل فيه 20 عنصرا من هذا الرتل، استهداف متزامن مع اشتباكات عنيفة في تلك المنطقة.

في حين تستمر الاشتباكات في منطقة صوامع تدمر حيث تحاول قوات النظام السوري والميليشيات الشيعية التي تقود المعركة شرق حمص تثبيت مواقعها في صوامع تدمر، بعد سيطرتها عليها قبل أيام.

وخاصة أن تنظيم الدولة، يشن هجمات متكررة لمنع ذلك كان آخرها يوم أمس أدى لمقتل ستة عناصر من قوات النظام، ليتجاوز عدد قتلى النظام والميليشيات الطائفية التابعة له خلال 24 ساعة 39 قتيلا.

ويستمر الطيران الحربي الروسي بشن غاراته على مواقع التنظيم في “الأراك”، ومدينة السخنة التي هي الهدف الأهم لهذه القوات حيث تعتبر السيطرة عليها مفتاحا للتقدم لفك الحصار عن قوات النظام المحاصرة في ديرالزور.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *