سياسة

قطر تلاحق منفذي القرصنة وتستغرب التشويه الإعلامي

هيومن فويس

أعلنت وزارة الخارجية القطرية أنها ستتخذ كافة التدابير والإجراءات القانونية لملاحقة مرتكبي القرصنة لموقع وكالة الأنباء الرسمية، وأنها ستكشف النتائج فور الانتهاء.

واستغربت الخارجية -بحسب بيان لها- من مواقف وسائل الإعلام والفضائيات التي “تواصل نشر تصريحات مكذوبة لأمير البلاد، رغم صدور بيان ينفي صحتها”.

ونفى مسؤول الإعلام الخارجي القطري التصريحات المنسوبة لأمير قطر، تميم بن حمد آل ثاني، وقال إن موقع وكالة الأنباء القطرية تعرّض للقرصنة من جهة ما، مشيرا إلى أن التصريحات المنسوبة للأمير عارية عن الصحة، ولا أساس لها.

وعلى الرغم من نفي قطر الرسمي، إلا أن قناتي “العربية” و”سكاي نيوز العربية” لا تزالان تفتحان موجة بث مفتوحة؛ للتعليق على التصريحات، والتهجم على قطر، استنادا إلى التصريحات المغلوطة.

وقال مدير مكتب الاتصال الحكومي في قطر، سيف بن أحمد آل ثاني، إن موقع وكالة الأنباء القطرية (قنا) تم اختراقه من قبل جهة غير معروفة حتى الآن، ونُشر تصريح مغلوط لأمير دولة قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، بعد حضوره حفل تخريج الدفعة الثامنة للخدمة الوطنية.

وقالت وكالة الأنباء القطرية إن سيف آل ثاني أفاد بأن ما تم نشره ليس له أي أساس من الصحة، وأن الجهات المختصة بدولة قطر ستباشر التحقيق في هذا الأمر؛ لبيان ومحاسبة كل من قام بهذا الفعل، الذي وصفه بالمشين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *