سياسة

اغتيال أمهر رماة التاو داخل منزله

هيومن فويس: توفيق عبد الحق

أكدت مصادر عسكرية وإعلامية في الشمال، مساء أمس/ الإثنين، 22 أيار- مايو 2017، إقدام مجهولين على اقتحام منزل أول رامي تاو في جيش النصر التابع للجيش السوري الحر، واغتياله بعدة طلقات نارية، فيما لم تتبنى أي جهة عملية الاغتيال حتى الساعة.

وقال جيش النصر في بيان رسمي له: ” اغتال مجهولين الملازم علاء رحمون بعد تعرضه لطلقات نارية في كفربطيخ بريف ادلب”، ويعد الملازم من أفضل رماة التاو في جيش النصر، حيث كبد قوات النظام خسائر كبيرة، في العدة والعتاد، وينحدر من مدينة كفرنبودة بريف حماة الشمالي، ويقيم مع عائلته النازحة من المدينة في بلدة كفربطيخ بريف إدلب التي اغتيل فيها.

وكان قد قضى 24 عنصرًا من حركة أحرار الشام الإسلامية في هجوم انتحاري الأحد استهدف مقرًّا عسكريًّا للواء أسود الإسلام التابع للحركة في منطقة تل الطوقان بريف إدلب الشرقي، تبناه تنظيم الدولة في وقتٍ لاحقٍ من تنفيذه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *