سياسة

تنظيم الدولة سيغادر جنوب دمشق (وثيقة)

هيومن فويس: جوليا شربجي

وزّع تنظيم الدولة في مناطق سيطرته جنوب دمشق، امس/ الأحد، 21 أيار- مايو 2017، إعلاناً للراغبين من المدنيين بالخروج مع مقاتليه من جنوب دمشق إلى مناطق سيطرته شرقي سوريا، وذلك بحسب وثيقة تبين ذلك.

وجاء في الإعلان “تفتح الدولة الإسلامية الباب لاصطحاب عوام المسلمين الراغبين بالهجرة لأراضي الخلافة الإسلامية، شريطة تسجيل أسمائهم في إحدى النقاط الإعلامية التالية”، بحسب ما نقله تجمع “ربيع ثورة” عبر صفحته في “الفايس بوك”.

وذكر الإعلان مواقع تلك النقاط وهي:
“- نقطة أبي محمد العدناني – العروبة
– نقطة الأقصى الأسير – جانب جامع فلسطين
– نقطة عمر الشيشاني – العسالي”

كما حدّد موعد تسجيل الأسماء من الساعة 11 صباحاً وحتى 7 مساءً.

ويذكر أن اثنتين من النقاط تقعان في مخيم اليرموك والثالثة في منطقة العسالي، حيث يسيطر التنظيم على أحياء الحجر الأسود معقله الرئيس، ومخيم اليرموك والتضامن والعسالي في جنوب دمشق.

وكانت قد انتشرت أخبار بشكل مكثّف منذ مساء أمس وحتى اليوم، عن أوامر تلقاها تنظيم الدولة في جنوب دمشق من قيادته “والي دمشق” بالتجهيز للانسحاب من المنطقة إلى أماكن سيطرته شرقي سوريا، بحسب ما نقله التجمع.

وذكرت مصادر متعدّدة بينها أهالي من الحجر الأسود ومخيم اليرموك أن عملية الخروج قد تبدأ خلال مدّة قصيرة “حيث يشيع عناصر التنظيم في الأحياء الواقعة تحت سيطرتهم بأن خروج الدفعة الأولى سيكون خلال أسبوع”.

عودة الحديث من جديد عن استعدادات التنظيم للانسحاب من المنطقة، وخاصة في أوساط الأهالي في مناطق الحجر والمخيم والعسالي والتضامن، تزامنت مع بدء حركة بيع بعض المقاتلين لممتلكاتهم في أسواق المناطق الخاضعة لسيطرتهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.