سياسة

مسرحية الانتخابات الإيرانية

هيومن فويس: فاطمة بدرخان

كشفت المعارضة الإيرانية التي تتخذ من باريس مقرا لها، في تقرير تسلمت “هيومن فويس” نسخة منه عن شعارات الإيرانيين المعارضين لما وصفتها بالمسرحية الانتخابية والهزلية، بالرغم من تحشيد قوات الحرس والبسيج، «ليطلق سراح السجين السياسي، لا غزة ولا لبنان، روحي فداء إيران، رئيسي قاتل 1988»

وخوفًا من اتساع نطاق الاحتجاجات الشعبية، سيّرت حكومة طهران مساء الأربعاء 17 أيار مجموعات عسكرية من الحرس الثوري الإيراني وقوات البسيج ووحدات الدراجات النارية إلى الشوارع الرئيسة في مختلف المدن منها طهران وشيراز وإصفهان وتبريز. كما انقطعت الاتصالات عبر الانترنت في كثير من النقاط. مع ذلك أقام الشبان المعارضون في إصفهان وقم وتبريز تظاهرات ضد مسرحية إنتخابات نظام ولاية الفقيه مساء أمس وصباح يوم الخميس.

ووفقا للمصدر فقد تظاهر الشبان في طهران في عدة نقاط منها شارع ولي عصر وتقاطع طالقاني وساحة تجريش مساء الثلاثاء والأربعاء. وكان الجمهور يردد «لا غزة ولا لبنان، روحي فداء إيران» «لا تخافوا، لا تخافوا، كلنا متحدون» واشتبكوا مع القوات الحكومية التي شنت هجوما على المتظاهرين واعتقلت عدد من الشباب ونقلوا إلى جهة مجهولة.

وأما في ساحة «انقلاب» و«نقش جهان» في اصفهان فهتف الشبان المعارضون «ليطلق سراح السجين السياسي» و«الموت لقوى الأمن الداخلي» و«المدفع والدبابة والمفرقعات، رئيسي هو القاتل!». «لا غزة ولا لبنان، روحي فداء إيران». واستخدمت القوات الإيرانية ضدهم الغاز المسيل للدموع واعتقلوا عددًا من الشباب في محاولة منهم لتفريق المحتجين.

مدينة تبريز هي الأخرى شهدت تحركات مناوئة للعملية الانتخابية، كما هو حال صفائيه في مدينة قم حيث رفع الشبان شعار «اسبوع واسبوعان – (رئيسي) قاتل 1988» وأبدوا معارضتهم للانتخابات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *