سياسة

عودة التفاهمات العسكرية الأمريكية الروسية بسوريا

هيومن فويس: شهد الرفاعي

عاد “اتفاق سلامة الطيران” بين الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا أمس/ الأحد، 7 أيار- مايو 2017، للعمل من جديد في سوريا، عقب توقف دام لمدة شهر واحد، بعد أن علق الكرملين الروسي العمل بالاتفاق إثر رفضه للضربة الأمريكية الصاروخية التي وجهت ضد مطار الشعيرات العسكري من قبل البوارج الحربية الأمريكية.

وقالت قالت القاعدة العسكرية الروسية في حميميم: بإن “اتفاق سلامة الطيران في الأجواء السورية سيعود للتفعيل بعد مكالمة هاتفية اجراها رئيس هيئة الأركان العامة فاليري غيراسيموف مع نظيره الأمريكي جوزيف دانفورد”.

وأضافت “وقد أبدى الجانبان استعدادهما للعودة الى التنفيذ الكامل لالتزاماتهما في إطار التعاون حسب المذكرة الروسية الأمريكية الهادفة الى ضمان سلامة تحليق طائرات البلدين وتجنب الحوادث أثناء إجراء العمليات العسكرية.”

وكانت قد أعلنت وزارة الخارجية الروسية، في السابع من نيسان- أبريل الماضي، تعليق العمل باتفاق السلامة الجوية مع أمريكا والتي من شأنها تفادي الحوادث التي من الممكن أن تقع بين الجانبين خلال العمليات التي تنفذانها فوق سوريا.

ونقلت وكالة أنباء سبوتنيك الروسية الحكومية بيان الخارجية، وجاء فيه: “الجانب الروسي يجمد العمل بمذكرة الاتفاق مع الولايات المتحدة لتفادي الحوادث وتوفير أمن تحليق الطيران خلال العملية في سوريا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *