ملفات إنسانية

450 مدني ضحايا 35 مجزرة خلال نيسان

هيومن فويس: مالك حسن

وثَّق تقرير حقوقي وقوع 35 مجزرة في نيسان 2017، منها 11 على يد قوات النظام السوري، و10 على يد قوات روسية، و9 على يد قوات التحالف الدولي، و1 على يد كل من قوات الإدارة الذاتية الكردية وتنظيم الدولة، و3 على يد جهات أخرى.

بحسب التقرير الصادر عن الشبكة السورية لحقوق الإنسان، فإن قوات النظام السوري ارتكبت 4 مجازر في ريف دمشق، و2 في كل من إدلب ودرعا، و1 في كل من دير الزور وحلب وحمص.

فيما ارتكبت القوات الروسية 9 مجازر في إدلب و1 في حماة. وارتكبت قوات التحالف الدولي 8 مجازر في الرقة و1 في دير الزور. كما سجل التقرير مجزرة واحدة على يد قوات الإدارة الذاتية الكردية في الرقة، ومجزرة أخرى على يد تنظيم الدولة في الرقة أيضاً. وسجل مجزرة واحدة في كل من حلب ودمشق ودير الزور على يد جهات أخرى.

وتسببت تلك المجازر بحسب توثيق الشبكة السورية لحقوق الإنسان في مقتل 450 شخصاً، بينهم 160 طفلاً، و77 سيدة (أنثى بالغة)، أي أن 53 % من الضحايا هم نساء وأطفال، وهي نسبة مرتفعة جداً، وهذا مؤشر على أن الاستهداف في معظم تلك المجازر كان بحق السكان المدنيين.

أكد التقرير على أن حالات القصف كانت متعمدة أو عشوائية، وموجهة ضد أفراد مدنيين عزل، وبالتالي فإن قوات الحلف السوري الروسي انتهكت أحكام القانون الدولي لحقوق الإنسان الذي يحمي الحق في الحياة.

إضافة إلى أنها ارتكبت في ظل نزاع مسلح غير دولي، فهي ترقى إلى جريمة حرب وقد توفرت فيها الأركان كافة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *