ملفات إنسانية

شهادتها معترف بها..وزارة التربية تنتقل للداخل السوري

هيومن فويس

نقلت مواقع إلكترونية عن وزير التربية في الحكومة السورية المؤقتة الدكتور “عماد برق” أمس الأحد 30 نيسان/ أبريل، قوله: إن وزارة التربية أول مؤسسة رسمية في الحكومة السورية المؤقتة انتقل مقرها من تركيا للعمل داخل الأراضي السورية المحررة.

وحول اعتراف التربية التركية بالشهادات الصادرة من المناطق المحررة في سوريا أضاف: “لقد تم تقييم الامتحانات لدورة 2014 من قبل منظمة “سبارك” الهولندية الداعمة لتعليم السوريين، حيث أعدت المنظمة تقريرها وقدمته للحكومة التركية فكانت نتيجته اعتماد كل من الحكومة التركية والأمريكية والألمانية والبريطانية الشهادات الصادرة من وزارة التربية والتعليم في الحكومة المؤقتة، كذلك قامت منظمة “اليونيسيف” بتقييم امتحانات دورة 2015 وكان التقييم إيجابيًا”، بحسب ما نقله موقع “ترك برس”.

وفي معرض حديثه عن المشاكل التي تواجه المؤسسة التعليمية السورية حاليًا أفاد الوزير: “إن وجود أعداد كبيرة من الطلاب المنقطعين عن التعليم، يستوجب وجود مدارس وبرامج تعليمية خاصة بالمنقطعين، ولا تتوفر لدينا إلى الآن مناهج خاصة للمنقطعين، ناهيك عن عدم وجود التمويل لتأهيل المدارس أو لافتتاح مراكز تعليمية، ووجود أعداد كبيرة من المدرسين دون رواتب، ما أدى إلى ترك العديد منهم للتدريس”.

يذكر أن الحكومة التركية قامت بترميم وتأهيل المدارس داخل المناطق السورية التي تم تحريرها من سيطرة التنظيمات الإرهابية خلال عملية “درع الفرات” وباشر الطلاب الدوام فيها منذ بداية العام الدراسي الحالي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *