رياضة

كأس العالم في قطر سيكون الأخير من نوعه.. إليكم النظام الجديد

قبل أن يسدل الستار يوم 18 ديسمبر/كانون الأول الجاري على مونديال قطر 2022، أول نسخة من كأس العالم تحتضنها دولة عربية، بدأ الحديث عن الشكل الجديد للمسابقة والذي سيجري اعتماده للمرة الأولى في النسخة المقبلة التي ستقام عام 2026، وتستضيفها 3 دول من أميركا الشمالية والوسطى هي: الولايات المتحدة، وكندا، والمكسيك.

وتشهد النسخة 23 من المونديال توسيع عدد المنتخبات المشاركة في النهائيات، والذي سيرتفع من 32 منتخبا حاليا -وهو العدد الذي تم إقراره بداية من مونديال 1998- إلى 48 منتخبا في نسخة 2026.

وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” صادق في 10 يناير/كانون الثاني 2017 بالإجماع على مشروع تقدم به الرئيس الحالي للفيفا جياني إنفانتينو لزيادة عدد المنتخبات المتأهلة لنهائيات كأس العالم، على يبدأ تطبيق المشروع في مونديال 2026 الذي سيشهد أيضا -للمرة الأولى- إجراء مبارياته في 3 دول.

104 مباريات في المونديال
وينتظر أن تشهد الصيغة النهائية لمسابقة كأس العالم 2026 شكلا جديدا، إذ أكدت تقارير إعلامية أن الفيفا لم يحسم عدد مجموعات الدور الأول، لكنه يدرس توزيع المنتخبات الـ48 على 16 مجموعة، تضم كل منها 3 منتخبات، على أن يتأهل المتصدر والوصيف للدور 32، وهو أول أدوار خروج المغلوب، ثم تقام مباريات دور الـ16، وربع النهائي، ونصف النهائي، والنهائي.

وبإقرار نظام المجموعات الست عشرة، ثم أدوار خروج المغلوب، سيرتفع إجمالي عدد مباريات كأس العالم بالتأكيد كثيرا مقارنة بما هو عليه الآن (64 مباراة).

وقالت صحيفة “ماركا” الإسبانية الرياضية المتخصصة، نقلا عن “الغارديان” البريطانية، إن “فيفا” قد لا يمضي في قرار 16 مجموعة، وقد يغير فكرته الأولى إلى إقرار مرحلة أولى طويلة جدا، يتم فيها تقسيم المنتخبات إلى 12 مجموعة، تتكون كل واحدة منها من 4 منتخبات، ثم يتأهل 32 منتخبا لبدء مرحلة خروج المغلوب.

وبإقرار نظام المجموعات الست عشرة، ثم أدوار خروج المغلوب، سيرتفع إجمالي عدد مباريات كأس العالم بالتأكيد كثيرا مقارنة بما هو عليه الآن (64 مباراة).

 

المصدر: الجزيرة نت

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *