سياسة

الانسحاب من خيرسون يظهر أن روسيا تفقد ماء الوجه

قالت صحيفة “الإندبندنت” البريطانية الإلكترونية في افتتاحية لها بعنوان “الانسحاب من خيرسون يظهر أن روسيا تفقد ماء الوجه”، أن الانسحاب الروسي من المدينة الأوكرانية هو أفضل قرار اتخذه جنرالات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين منذ إطلاق ما سميت “بالعملية العسكرية الخاصة” في أوكرانيا في فبراير/شباط.

وأشارت إلى أن قادة الجيش الروسي رأوا أن خيرسون لا يمكن الدفاع عنها، وأنها تهدد بخسارة كبيرة في الرجال والعتاد.

وأكدت أنه “لا يمكن للجيش الروسي تحمل المزيد من الخسائر بهذا الحجم، ولمرة واحدة، ساد التعقل على العناد”.

وتشدد الصحيفة على أن الجيش الروسي فقد ماء وجهه، ومن الواضح أن الأوكرانيين سيسعدون بتحرير العاصمة الإقليمية. لكن إعادة خط الدفاع إلى الضفة الشرقية لنهر دنيبرو ستجعل الحياة أكثر صعوبة على الجيش الأوكراني.

وترى أن الشتاء والمسافات الشاسعة، مع كل الصعوبات اللوجستية، في صالح المدافع أي القوات الروسية.

وتنوه الصحيفة إلى أن قوات الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، استفادت بشكل ممتاز من التسليح والتدريب والاستخبارات التي قدمها الغرب، وكانت هجماتها المضادة مثيرة للإعجاب.

وترى أن كل الدلائل تشير إلى أن عام 2023 سوف يجلب المزيد من الانتكاسات لقوات بوتين سيئة القيادة وضعيفة التجهيز.

القدس العربي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.