الواقع العربي

ملك الأردن يعلن عن تحركات لحل القضية السورية.. هل سينجح؟

قال العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني إن الأردن يواصل دوره في الدفع باتجاه حل سياسي للأزمة السورية، يحفظ وحدة البلد أرضا وشعبا، في ظل الحديث عن حشد أردني لإنهاء الحرب الجارية في سوريا.

وبحسب وكالة الأنباء الأردنية “بترا” قال الملك الأردني في اجتماع ضم عدداً من الشخصيات السياسية في البلاد، الأحد، إن الأردن يريد حلاً يحفظ وحدة سوريا ويضمن العودة الطوعية والآمنة للاجئين، مشيرا إلى دور قوات الجيش الأردني في التصدي لتهريب المخدرات والتي يأتي معظمها عبر الحدود السورية، مؤكداً أن “حدود المملكة آمنة بجهود النشامى في الجيش العربي، والأجهزة الأمنية اليقظة والمحترفة”.

ويأتي حديث الملك بعد أيام قليلة من تصريحات وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي أدلى بها لصحيفة “ناشيونال” الإماراتية، قال فيها إن بلاده تحشد من أجل “دعم دولي وإقليمي لعملية سياسية يقودها العرب”، لإنهاء الحرب في سوريا، موضحاً أن العملية ستشمل السعودية ودولاً عربية أخرى.

كما أعرب الصفدي عن تفاؤله في نجاح تلك المبادرة بالقول: “أستطيع القول بصراحة بأن الجميع يريد أن يرى نهاية للأزمة السورية، والجميع منفتح على آلية من شأنها أن تحقق هذا الهدف”.

القدس العربي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *