تحليلات

هل ستتم تنحية زيلينسكي مقابل إعادة السلام لشرق أوروبا؟

أوضح وزير الخارجية السعودي، الأمير فيصل بن فرحان الجهود التي بذلها ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان في عملية تبادل الأسرى بين روسيا وأوكرانيا.

وتابع: “عرضت المملكة منذ بداية الصراع مكاتبها للوساطة واتصل ولي العهد مباشرة بعد اندلاع الأعمال العدائية اتصل بالرئيس بوتي والرئيس زيلينسكي لتقديم مساعدتنا وبقينا منخرطين مع جميع الأطراف وعندما علم ولي العهد بقضية هؤلاء المقاتلين الأجانب والصعوبات المحيطة بالمفاوضات حول تبادل الأسرى انخرط مع جميع الأطراف المعنية وعمل على تسهيل إطلاق سراح السجناء..” بحسب سي إن إن

وأضاف: “يسرني أن أبلغكم أنهم الآن في طريق عودتهم إلى بلدانهم بعد وصولهم إلى المملكة قبل يومين، مرة أخرى هذا فقط يعيد التأكيد على الالتزام بالحوار والالتزام بالمشاركة وإذا استطعنا البناء على ذلك الآن لإجراء حوار محتمل عن إنهاء الصراع سيكون ذلك رائعا وسيظل ولي العهد على اتصال مع الرئيس بوتين والرئيس زيلينسكي وبجميع الأطراف المعنية..”

فيما أثارت قضية التسريب في خط أنابيب “نورد ستريم” تصريحات بين الغرب وروسيا ومنظمات دولية، وآخرها تعليق صدر عن فاتح بيرول المدير التنفيذي لوكالة الطاقة الدولية.

وقال بيرول، الخميس، إنه من “الواضح للغاية” من هي الجهة التي تقف وراء التخريب المشتبه به لخط أنابيب “نورد ستريم”، والذي تسبب في حدوث تسريبات كبيرة في بحر البلطيق. وفق سكاي نيوز عربية.

وأضاف أمام مؤتمر للطاقة المتجددة في باريس “لم يُعرف بعد من الذي فعل ذلك، ومن وراء هذا التخريب… ولا يزال هناك نقاش يدور بشكل أو بآخر ولكن. من الواضح للغاية من يقف وراء الأمر”.

وكان خط أنابيب نورد ستريم مثار توتر في حرب متصاعدة للطاقة بين دول أوروبية وموسكو، وهي حرب أضرت بالاقتصادات الغربية الرئيسية وأدت إلى ارتفاع أسعار الغاز.

من جانبه، أشار الباحث في الشؤون الأمنية الدولية “محمود إبراهيم” إلى ثلاث معلومات سَتحدّد اتجاه أمن الطاقة وَالتماسك الدفاعيّ لِلإقليم:

1- حصلتْ زعيمة القوميين /جورجيا ميلوني ‪#Giorgia_Meloni‬ على دعم روسيّ استخباراتيّ بِالانتخابات، مقابل تعهدها بِعرقلة الشراكة بين عملاق الطاقة الإيطاليّة ‪#ENI‬ مع دولة قطر، في حال فوزها وَتشكيلها حكومة يمين.
👇🏻
2- كذلك تعهّدتْ روسيا لِليمين القوميّ ‪#FdI‬ حال تشكيله حكومة روما، تعويض نقص الطاقة في البلاد بِدفع الجزائر وَمصر لِتزويد إيطاليا بِكميات أكبر وَأسعار مُفاضلة مِن الغاز.

ما يعني دخول روسيا فعليًّا بِطريق تهديد ثمّ عزل الدول التي فكّرت بِمنافستها في السوق الطاقة الأوروبيّة.

3- أمّا الذي لا يقل أهميّة فَهو ما أتبناه مِن معلومات أنّ:
زيارة المُستشار الألمانيّ إلى المملكة العربية السعوديّة منذ أيام لم تكن لِلاتفاق على مشاريع طاقة، بل هدفتْ إلى الطلب مِن ولي العهد قيادة مبادرة تضم ألمانيا وَأوكرانيا، وَروسيا لِوقف العمليات العسكريّة شرق أوروبّا.

4- المُبادرة الألمانيّة لِلسلام شرق أوروبّا، جاءت بناء على قياس ما يمتلكه الأمير /محمّد بن سلمان مِن علاقات عميقة وَجديّة مع الرئيس /بوتين، مع إلماح مُستشار ألمانيا لامكانيّة قيادة بِلاده ضغطًا لِتنحية الرئيس /زيلينسكي عن المشهد، وَالدعوة لِإجراء انتخابات أوكرانيّة عامّة.

5- هنا أشير أنّ نجاح ولي عهد المملكة بِمبادرةٍ مُباشرة مع الرئيس الروسيّ لِلإفراج عن أسرى حرب بعضهم حكم بِالإعـ.ـدام، كان مقياسًا في اختبار أوروبّي لِمعرفة القدرة على تطوير مبادرة سلام واقعيّة، تكون بعيدة عن تدخل أمريكيّ مُباشر، قد تجنّب العالم وقوع وَتمدّد صراع نوويّ مفتوح.

⚠️6- أخيرًا: فقط سَأنوّه لِمعلومةٍ ثالثة دون تفصيلٍ الآن:
وَهي تدميرٌ غير مسبوق، حدث مُتزامنًا في ذات اليوم على ثلاث سلاسل من خطوط أنابيب الغاز البحرية لنظام نورد ستريم ⁦‪#Nord_Stream‬⁩ تحت بحر البلطيق، وهذا ما أفرده في سلسلة مستقلّة بِما أدعيه أنّها ستكون معلومات خاصّة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *