اقتصاد

زوكربيرغ خسر نصف ثروته في عام واحد.. وميتا تتراجع

الرئيس التنفيذي لشركة “ميتا” مارك زوكربيرغ لم يعد من بين أغنى عشرة أشخاص في أمريكا، وذلك للمرة الأولى منذ عام 2015 بسبب انخفاض أسعار أسهم شركته خلال عام 2021.

فقد مؤسس “فيسبوك” البالغ من العمر 38 عاماً أكثر من نصف ثروته التي تبلغ 76.8 مليار دولار منذ أيلول/سبتمبر 2021 مما تسبب في تراجعه من المرتبة الثالثة إلى المرتبة 11 على قائمة فوربس لأغنى 400 شخص في أمريكا.

أعلنت الشركة في وقت سابق من عام 2022 أن قسم الخدمات الافتراضية فيها خسر 10 مليارات دولار في عام 2021 كما واجهت الشركة التي شهدت انخفاضاً في سعر سهمها بنسبة 38 في المائة في الأشهر الستة الماضية، تدقيقاً حكومياً متزايداً على العديد من الجبهات.

في 28 حزيران/يونيو، أعلنت لجنة التجارة الفيدرالية أنها ستعيق خطط شراء لـ”ميتا” بقيمة 400 مليون دولار بعد أن أنشأت تطبيقاً شهيراً للواقع الافتراضي للياقة البدنية يسمى Supernatural ووصفته بأنه “استحواذ غير قانوني”.

هناك أيضاً تحقيق منفصل لا يزال مستمراً لمكافحة الاحتكار من قبل اللجنة بشأن شركة زوكربيرغ، وفي الوقت نفسه أدى تحديث سياسة الخصوصية لشركة “آبل” إلى تصعيب تتبع المستخدمين عبر الإنترنت والتطبيقات مما أدى إلى تقليص مبيعات الإعلانات على “ميتا.

تشهد “ميتا” أيضاً اهتماماً متراجعاً بفيسبوك وانستغرام حيث يتدفق المستخدمون الأصغر سناً على وجه الخصوص إلى “تيك توك” والتطبيقات الأحدث مثل BeReal بأعداد كبيرة. وأبلغت الشركة عن أول خسارة ربع سنوية على الإطلاق للمستخدمين النشطين يومياً في شباط/فبراير 2022.

يتصدر قائمة فوربس إيلون ماسك بثروة 251 مليار دولار ثم مؤسس أمازون جيف بيزوس بثروة 151 مليار دولار ثم مؤسس مايكروسوفت بيل غيتس بثروة 106 مليار دولار.

المصدر: مونت كارلو

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *