ترجمة

قبل 450 عاماً.. المنجم نوستراداموس تنبأ بموعد موت إليزابيث ومصير الملك

ارتفعت مبيعات كتاب جمع تنبؤات مثيرة للجدل تعود لأكثر من 450 عاماً، بشكل “جنوني”، تضمن توقعات بوفاة ملكة بريطانيا في عام 2022.

وارتفعت مبيعات كتاب قديم جمع نبوءات المنجم الفرنسي الشهير نوستراداموس، قبل 450 عاماً، لأنه تنبأ بدقة بموعد وفاة ملكة بريطانيا عن عمر 96 عاماً في عام 2022، حسب “سكاي نيوز عربية”.

ونوستراداموس هو صيدلاني ومنجم فرنسي، نشر مجموعات من النبوءات في كتاب سماه “النبوءات”، وصدرت الطبعة الأولى في عام 1555، وأصبحت منذ ذلك الحين مشهورة في أنحاء العالم.

ويحتوي الكتاب تنبؤات بالأحداث التي اعتقد أنها ستحدث في زمانه وإلى نهاية العالم الذي توقع أن تكون في عام 3797.

وذكرت صحيفة “صنداي تايمز” أنه في الأسبوع الذي سبق وفاة الملكة إليزابيث الثانية، بيع من الكتاب 5 نسخ فقط، ولكن بحلول الأسبوع المنتهي في 17 سبتمبر الجاري، تم بيع ما يقرب من 8 آلاف نسخة، ما دفعه إلى قمة المنشورات العالمية.

وفي الكتاب، الذي جمع نبوءات نوستراداموس القديمة، ونُشر لأول مرة في عام 2006، يفسر المؤلف ماريو ريدينغ قطعة رباعية واحدة لنوستراداموس على أنها “ستموت الملكة إليزابيث الثانية، نحو عام 2022، عن عمر يناهز 96 عاماً”.

وقبل وفاة الملكة، كانت هناك اعتقادات بأن نوستراداموس قد تنبأ بالحرب في أوكرانيا، مع تلميحات غامضة بأن فرنسا قد تواجه “تهديداً من الشرق”.

وكتب المنجم الفرنسي: “الرأس الأزرق سيوقع الأذى بالرأس الأبيض بدرجة كبيرة، كما أن خير فرنسا لكليهما سيذهب هباء”.

وكان نوستراداموس قد تنبأ بحرب كبيرة في أوروبا، والتي اعتبرها الخبراء توقعه بوقوع الحرب العالمية الثانية، كما توقع الجفاف وارتفاع درجات الحرارة.

ومن ضمن التنبؤات المثيرة للجدل، توقع المنجم الفرنسي أن الملك الذي يخلف ملكة بريطانيا، “لن يفلت من ماضيه”، وسيتنازل عن العرش قبل وفاته.

وقال نوستراداموس إن “خليفة غير متوقع سيتم اختياره لحكم بريطانيا، بسبب (بقعة سوداء) في تاريخ الملك ستطارده وتزيحه عن العرش”.

ويحمل الشعب البريطاني بعض العدائية تجاه الملك الجديد تشارلز، بسبب خلافه مع الأميرة ديانا حتى وفاتها بحادث مأساوي عام 1997.

المصدر: صحيفة البيان الإماراتية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.