سياسة

صحيفة تنشر تسريبات عن اللقاء التركي- الأسدي في دمشق

كشفت صحيفة تركية تفاصيل المحادثات التي جرت بين رئيس جهاز المخابرات التركية هاكان فيدان، ورئيس مكتب الأمن الوطني لدى النظام السوري علي مملوك.

وقالت صحيفة “haber 7” إن المحادثات بين جهاز المخابرات التركية والنظام السوري بدأت تتكرر منذ فترة، وخلال الاجتماع الأخير الذي عقد في الأيام الماضية ناقش الطرفان ”توسيع نصيب الخطوط الحمراء للبلدين”.

وطالبت تركيا على وجه الخصوص النظام السوري باتخاذ خطوة جديدة نحو العودة الآمنة للسوريين إلى بلادهم واستعادة حقوقهم قبل الحرب وإعادة ممتلكاتهم.

وتؤكد الصحيفة أن مشكلة الملكية تعتبر أولوية بالنسبة لتركيا، حيث صادر النظام السوري أملاك من غادروا سورية بالقانون رقم 10 الذي صدر قبل أعوام.

ونقلت مصادر أمنية قولها إنه في الاجتماعات التي عقدت بين وكالات المخابرات، تم التركيز بشكل أساسي على كيفية حل مشكلة الملكية حتى يتمكن العائدون من الحفاظ على حياتهم.

وحول إمكانية التوصل إلى نتيجة ملموسة، تقول مصادر أمنية إن المحادثات بين الجانبين ستستمر، لكن الأمر سيستغرق وقتاً للحصول على نتيجة ملموسة من هذه المحادثات.

كما أشارت إلى أنه من غير المتوقع عقد اجتماع على المستوى الوزاري أو على المستوى الرئاسي بين تركيا والنظام السوري في المستقبل القريب. وفق ما نقله موقع نداء بوست.

ويوم أمس الخميس، نقلت وكالة رويترز عن مصدر في النظام السوري قوله إن فيدان ومملوك عقدا خلال الفترة الماضية عدة اجتماعات في دمشق.

وبحسب المصدر فإن آخِر زيارة لرئيس جهاز المخابرات التركية إلى دمشق كانت نهاية شهر آب/ أغسطس الماضي، واستمرت ليومين، مضيفاً أن هذه الزيارة “سعت إلى تمهيد الطريق لجلسات على مستوى أعلى”.

كذلك نقلت الوكالة عن مصدر إقليمي موالٍ للنظام السوري قوله: إن الاتصالات بين الجانبين أحرزت الكثير من التقدم، وإن العلاقات بدأت تتحسن وتتقدم إلى مرحلة “خلق مناخ للتفاهم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.