سياسة

ملكة بريطانيا فارقت الحياة في المكان الذي تحبه.. ماذا تعرف عن قلعة بالمورال؟

قلعة بالمورال (بالإنجليزية: Balmoral Castle)‏ عباره عن منزل كبير يقع في أبردينشاير، اسكتلندا، بالقرب من قرية كارثي، 6.2 ميلا (10 كم) غرب بالاتر، 6.8 ميلا (10.9 كم) شرق بريمر.

وقد استقطن بالمورال أحد أعضاء العائلة المالكة البريطانية منذ 1852.عندما تم شراء المكان بالقلعة الأصليه الموجوده به بشكل خاص للملكه فيكتوريا وذلك من قبل الأمير ألبرت، وكونسرت، إلا أنها تظل كما ملكا خاصا للعائلة المالكة وليست ملكا خاصا للتاج.

وبعد فترة وجيزة تم شراء العقار من قبل العائلة المالكة، وقد وجدوا أن المنزل الموجود إلى ذلك الحين صغير جدا، وتحول إلى قلعة بالمورال الحالية. وكان المهندس المعماري الخاص بها وليام سميث من أبردين، على الرغم من أنه تم تعديل تصاميمه من قبل الأمير ألبرت.

كانت القلعة الملكية فى بالمورال الاسكتلندية منزلا مفضلا للملكة إليزابيث الثانية حيث أمضت أسعد أوقاتها .

وأمضت الملكة إليزابيث الثانية في هذه القلعة إجازات الطفولة مع أختها مارجريت، وكان هو المكان الذى تقدم فيه زوجها الراحل فيليب لخطبتها، حيث قال بعض المقربين إنها تقضي هناك أسعد أوقاتها .

القلعة، وهي عبارة عن منزل كبير يقع في أبردينشاير، كانت مقرا ملكيا عبر أجيال منذ عام 1852 عندما اشتراها الأمير ألبرت للملكة فيكتوريا.

وقد وجدوا أن المنزل الموجود فى ذلك الحين صغير جدا، قبل تعديلات وتوسعات أجراها المهندس المعماري وليام سميث من أبردين على المكان، فيما شارك الأمير ألبرت فى تعديل التصاميم.

القلعة هي مثال للهندسة المعمارية الاسكتلنديه البارونيه، وتم تصنيفها في تاريخ اسكتلندا ضمن مباني الفئة (أ). وتم إجراء بعض التوسعات في بالمورال من قبل أعضاء العائلة المالكة التابعين، والآن تغطي مساحة ما يقرب من 50000 فدان (20000 هكتار). وهي تعتبر عزبه قائم العمل بها حيث تضم الغابات والأراضي الزراعية، وكذلك قطيع من الغزلان، وماشية المرتفعات، وفق موقع العين.

إليزابيت في بالمورال

يعرف بالمورال بأنه المكان الذي يمكن للملكة الاسترخاء فيه مع عائلتها وركوب خيولها وتمشية الكلاب والاستمتاع بحفلات الشواء الكبيرة، لكن قلعة بالمورال ليست المكان الوحيد الذي تحب الملكة قضاء الوقت فيه.

إذ تمتلك أيضاً منزلاً أكثر تواضعاً مكوناً من سبع غرف نوم تمكث فيه خلال فترة وجودها في ملكيتها الأسكتلندية يدعى نزل Craigowanالذي يحمل كثيراً من الذكريات الخاصة، وتمكث الملكة هناك في مخبئها السري عندما تكون القلعة مفتوحة للسياح، ويقع النزل على حافة الغابة وهو ملاذ معزول وهادئ.

وكانت الملكة إليزابيث توجهت إلى قلعة بالمورال لتقضي فترة حزن وحداد على زوجها الأمير فيليب. وقالت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية حينها إنه ربما تكون بالمورال والأرض المحيطة بها هي المكان الذي كانت فيه الملكة إليزابيث وزوجها الراحل في أسعد حالاتهما.

وأضافت “بعيداً في هذه الزاوية المنعزلة محاطين بالريف البري الذي أحبه كلاهما كان هذا هو المكان الذي يمكنهما فيه الهروب من قسوة الحياة الرسمية في لندن وفي قلعة وندسور، وقضاء وقت عزيز مع العائلة”.

وكانت الملكة إليزابيث ذهبت للإقامة في بالمورال عند وفاة الأميرة ديانا أميرة ويلز عام 1997 أيضاً. وفي فيلم “الملكة” (The Queen) 2006 تم عرض مناقشة درامية خاصة لها مع رئيس الوزراء البريطاني توني بلير، كما استند فيلم “السيدة براون” 1997 إلى الأحداث في بالمورال، ومع ذلك تم استخدام مواقع بديلة مثل قلعة Blairquhan في فيلم “الملكة”، وقلعة Duns في “السيدة براون”.

في حديثه على القناة الخامسة عبر وثائقي “أسرار القصور الملكية” أوضح مراسل ملكي سابق أن الزوجين أمضيا وقتهما هناك كـ”زوجين عاديين”، وقال “لا أظن أن الملكة كانت تقوم بالطهي أو شيء من هذا القبيل، لكنها والدوق كانا قادرين على الوجود هناك كزوجين عاديين من دون ألقاب. وأعتقد أن الملكة ترى العظمة في هذه المنازل الرائعة”.

جدير بالذكر أن هذا العام يصادف أول عطلة صيفية للملكة في بالمورال منذ وفاة الأمير فيليب في أبريل (نيسان) الماضي. وقد تحدثت الأميرة يوجيني حفيدة الملكة سابقاً عن حب جدتها لملكيتها في أسكتلندا.

وبعد وفاة الأمير فيليب كشفت عن عدد من الصور العائلية التي تعكس الأوقات السعيدة التي قضاها هو والملكة في بالمورال. وأظهرت إحدى الصور التي التقطتها دوقة كامبريدج الملكة وزوجها في منزلهما الأسكتلندي محاطين بأحفادهما.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.