ترجمة

حكمت لـ 70 عاما.. بريطانيا تفتقد ملكتها إليزابيث الثانية

أعلن قصر باكنغهام، الخميس، وفاة ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية بعد ساعات من الكشف عن تدهور حالتها الصحية بشكل مفاجئ.

وتوفيت الملكة البريطانية الأطول حكما للمملكة المتحدة، عن عمر يناهز 96 عاما، حكمت خلالها منذ أن كانت في عمر السادسة والعشرين من عمرها.

وحكمت إليزابيث الثانية المملكة المتحدة 70 عاما كاملة، وقال قصر باكنغهام في بيان إعلان الوفاة “توفيت الملكة في سلام بقصر بالمورال هذا المساء”.

وأشار البيان إلى أن الملك الجديد تشارلز، وزوجته كاميلا التي ستلقب بالملكة كونسورت، سيبقيان في بالمورال هذا المساء، وسيعودان إلى العاصمة البريطانية لندن غدًا. وفق وكالة الأناضول، وكانت الملكة إليزابيث الثانية أوصت بمنح كاميلا لقب ملكة كونسورت.

وبوفاة الملكة إليزابيث، يصبح ابنها الأكبر تشارلز (73 عاما) ملك بريطانيا تلقائيا وقائدا لكومنولث يضم 14 دولة أخرى، منها أستراليا وكندا ونيوزيلندا.

ويبدأ تشارلز -الذي سيحمل اسم الملك تشارلز الثالث- فصلا جديدا غير واضح للعائلة المالكة، بعد فترة حكم الملكة التي تعد أطول امرأة مكوثا في الحكم بتبوّئها العرش 70 عاما.

وفي أول تصريح له، قال الملك تشارلز “وفاة والدتي الحبيبة الملكة إليزابيث تمثل أكبر لحظة حزن بالنسبة لي”، وأضاف “أعرف أن بريطانيا والكومنولث والملايين حول العالم سيفتقدونها”، وسيوجه الملك غدا الجمعة “بيانا للأمة”، حسب ما ذكره المتحدث باسمه. وفق الجزيرة نت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.