تحليلات

العراق جائزة إيران وُقّع الاتفاق النووي أم لم يُوقّع

“العراق: تباينات المتحاورين تعقد الأزمة” هذا الموضوع جعلت منه “العربي الجديد” عنوان غلافها بعد عدم توصل الجلسة الثانية من الحوار التي قاطعها التيار الصدري، إلى تفاهمات نهائية حول الانتخابات المبكرة”.

انقلاب إيراني ثلاثي في العراق

في صحيفة “الشرق الأوسط” نقرأ عن “انقلاب إيراني ثلاثي في العراق” وهو عنوان مقال نديم قطيش الذي لفت الى أن واشنطن تغازل إيران حاليا لأن الهدف الوصول إلى اتفاق نووي وإلى أنه لا يبدو العراق ومستقبله السياسي مهماً في حسابات البيت الأبيض” كتب نديم قطيش الذي اعتبر أن المزاج الشعبي العراقي يزداد عداءً للتدخل الإيراني السافر ويأنس للمكوّن الوطني في خطاب الصدر.

وقد شهد العراق عدداً من الاعتداءات على الزوار الإيرانيين لأضرحة ومراقد أهل البيت في العراق ما يثبت” يقول نديم قطيش إن “التساهل مع إيران ينتج هدنات مؤقتة ويعبّد الطريق أمام حروب أهلية أكيدة”.

العراق جائزة إيران.. وُقّع الاتفاق النووي أم لم يُوقّع

العراق جائزة إيران.. وُقّع الاتفاق النووي أم لم يُوقّع كتبت بدورها صحيفة “العرب” التي اعتبرت أن التفاهمات التي يجري إعدادها قبل توقيع اتفاق معدل لاتفاق 2015 بشأن النووي الإيراني، بدل أن تقيّد أنشطة طهران فإنها تطلق يديها في مختلف ملفات المنطقة” تقول “العرب” وقد أشارت الى أن “الرئيس الأميركي جو بايدن حريص في ملفات المنطقة على تنفيذ قاعدة “إعط لإيران ما لإيران”.

الجزائر تردّ على الداعين لتأجيل القمة بنزع مبرّر عودة سوريا

إشكاليات انعقاد القمة العربية في الجزائر من المواضيع التي أثارت اهتمام الصحف العربية الصادرة اليوم. الجزائر ترد على الداعين لتأجيل القمة بنزع مبرر عودة سوريا … ودمشق تراهن على رئاسة تبون للعودة للجامعة العربية كتبت صحيفة “لقدس العربي” فيما “العربي الجديد” كتبت “النظام السوري مستبعد من القمة العربية المقبلة والمقررة فـي العاصمة الجزائرية في الأول من نوفمبر/ تشرين الـثـانـي المقبل” ما يعدّ، كتبت “العربي الجديد” ب”انتكاسة لداعمي تعويم الأسد”.

الاعتباطية الدبلوماسية تحول القمة العربية إلى عزلة للجزائر

بدورها صحيفة “العرب” التي جعلت من الموضوع عنوان المانشيت قالت “الاعتباطية الدبلوماسية تحول القمة العربية إلى عزلة للجزائر”. وقد لفتت الصحيفة الى أن مشاركة بشار الأسد في القمة لن يكون لها تأثير في تأهيله عربيا، خاصة في ظل مؤشرات على غياب خليجي لافت يعزى في الغالب” تقول “العرب” الى “رفض دول الخليج للتصعيد الجزائري مع المغرب، وإن سوريا لا تريد إغضاب الخليجيين مقابل كسب ود الجزائر، فالخليجيون أهم بالنسبة إلى الأسد خاصة أنهم هم من بدأوا خطوات لإعادة تأهيله عمليا”.

وردة على ضريح طه حسين

ومن اللافت أيضا في صحف اليوم مقال الكاتب والروائي اللبناني “الياس خوري” حول محاولة هدم ضريح طه حسين. تقارير تفيد باعتزام الحكومة المصرية إزالة مقبرة عميد الأدب العربي طه حسين ونقلها إلى مكان آخر جدلا واسعا.

مواقع التواصل الاجتماعي أظهرت صورة لمقبرة عميد الأدب العربي مكتوب عليها كلمة “إزالة”، وسط تعليقات بأن السلطات المصرية ستزيل المقبرة والمقابر المجاورة لها ضمن مشروع جديد لإقامة طرق.

الياس خوري كتب معلقا في صحيفة “القدس العربي” صار كل شيء مباحاً، فبعد أن استبيح الأحياء صارت استباحة الموتى ممكنة، بل ومطلوبة في زمن الانحطاط العربي. يجب ألا يكون خبر محاولة هدم ضريح طه حسين مفاجئاً، فالانحطاط ينتقم من النهضويين، والعتمة تنتقم من النور. الثقافة تقف اليوم كشاهد أخير على أن شعوبنا تستحق الحياة وتستطيع أن تصنعها، أما هذا الانحطاط فمصيره إلى الزوال. نقف أمام ضريح طه حسين الذي تظلله شجرة ميموزا زرعتها سوزان زوجته ورفيقة بصيرته، وتنحني معنا الورود أمام سحر الأدب وبهاء المعرفة.

المصدر: مونت كارلو ووكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.