اقتصاد

عالم مغربي يعتزم وضع براءة اختراع لشاحن بطارية الليثيوم بـ5 دقائق

ولد اليزمي في مدينة فاس (شمال) عام 1953، وفيها تلقى تعليمه الابتدائي والثانوي، وبدأ حياته الجامعية في جامعة “محمد الخامس” في العاصمة الرباط، قبل أن يغادرها عام 1972 نحو فرنسا، لبدء رحلة عملية كانت مقدمة لسطوع نجم المخترع المغربي في العالم.​​​​​​​

يعتزم العالم المغربي المتخصص في بطاريات الليثيوم، وضع براءة اختراع شاحن لا يستغرق سوى 5 دقائق لشحن البطارية.

وقال العالم مرشيد اليزمي، لموقع “SNRTnews”، التابع للتلفزيون الحكومي​​​​​​​، إن “التجارب الأخيرة، التي قادها برفقة فريقه توصلت إلى شحن بطارية الليثيوم في ظرف 5 دقائق”.

وتعتبر هذه المدة الزمنية أقل بنسبة 17 في المئة من التوقيت السابق الذي سجله العالم ذاته، قبل عام تقريبا، عندما وصل إلى مدة 6 دقائق.

وأوضح اليزمي، أن “التقنية الجديدة تعتمد على تدبير لتيار الكهرباء في البطارية عوض التركيز على ضغطها الكهربائي، وهي التقنية المسماة (الفولت غير الخطي)”.

وقال اليزمي، “الطريقة التقليدية في شحن البطاريات تتطلب لتعبئة من 20 إلى 80 بالمئة، مدة زمنية لا تقل عن نصف ساعة، أما التجارب الأخيرة التي قادها برفقة فريقه والمستقر في سنغافورة، بإمكانها من خلال التقنية الجديدة أن تشحن بطارية بنسبة 100 بالمئة، في توقيت لا يتعدى 15 دقيقة”. وفق وكالة الأناضول.

وتابع أن “الأبحاث الأخيرة، حطمت الرقم القياسي في الشحن، بعد أن نجحت التجارب في شحن بطارية ليثيوم في 5 دقائق”.

وأكد اليزمي، أن “التقنية الجديدة في الشحن ملائمة لجميع بطاريات الليثيوم، من بطاريات الهاتف الذكي إلى بطاريات سيارات تيسلا”.

وبحسب موقع التلفزيون المغربي، لا يقتصر البحث العلمي لليزمي على تحطيم رقم قياسي للمدة الزمنية الكفيلة بشحن بطارية ليثيوم، بل إنه يقود مشروعا علميا في جامعة “يان يانغ” يتمحور حول استبدال الليثيوم بمادة الفلور، على اعتبار أن هذا الأخير، أكثر وفرة وأقل تكلفة في الاستخراج.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.