ترجمة

طالبت بدعم عربي أكبر.. أوكرانيا تستنكر موقف النظام السوري

طالبت أوكرانيا، الخميس، بدعم عربي “أوسع” من دول الجامعة العربية في الأمم المتحدة، مستنكرة مواقف النظام السوري تجاه الأزمة التي تدخلها شهرها السادس.

جاء ذلك في كلمة عن بعد ألقاها مبعوث أوكرانيا لشؤون الشرق الأوسط وإفريقيا، السفير ماكسيم صبح، خلال اجتماع للمندوبين الدائمين بالجامعة العربية، بالقاهرة، وفق ما نقلته وسائل إعلام محلية بينها “أخبار اليوم” الحكومية.

ويأتي الطلب الأوكراني بعد شهرين من زيارة وزير خارجية روسيا سيرغي لافروف للجامعة في أواخر يونيو/ حزيران الماضي، وإلقاء كلمة شكر خلال دول الجامعة على “المواقف المتوازنة”.

في كلمته، قال صبح : “أعرب عن امتناني للبلدان العربية التي أيدت قرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة المؤيدة لأوكرانيا”.

وتابع: “إننا نعول على دعم أوسع من قبل العالم العربي لجميع القضايا المدرجة على جدول أعمال الأمم المتحدة، والتي تتعلق بإدانة العدوان الروسي المسلح على أوكرانيا وسبل إيقافه”.

واستنكر ما أقدم عليه النظام السوري، مؤخرا، مما أسماه “الاعتراف بما يسمي استقلال الأراضي الأوكرانية المحتلة مؤقتًا في منطقتي دونيتسك ولوغانسك”، مؤكدا أن هذا “عمل غير ودي وشرعنة للكيانات الزائفة”.

وتطلع لمستقبل أفضل لتصدير الحبوب بعد اتفاق إسطنبول، قائلا: “بدء حركة التصدير يمكن اعتباره أول إشارة إيجابية على وجود فرصة تسمح بوقف تفاقم أزمة الغذاء وهدفنا الآن هو أن نحافظ على تلك النزعة الإيجابية بضمان استمرارية التصدير”.

في 22 يوليو/ تموز الماضي، وقعت تركيا وروسيا وأوكرانيا والأمم المتحدة في إسطنبول، وثيقة مبادرة الشحن الآمن للحبوب والمواد الغذائية من الموانئ الأوكرانية على البحر الأسود إلى العالم. وفق الأناضول.

ودعا “جميع الدول العربية للانضمام إلى نظام العقوبات ضد روسيا”، وأكد أن “السلام الدائم والشامل بين أوكرانيا وروسيا، لن يتحقق إلا عندما تسحب موسكو بشكل كامل ونهائي جميع قواتها”.

وعقب انتهاء الكلمة، قال الأمين العام المساعد للجامعة العربية، السفير حسام زكي، في تصريحات صحيفة: “عرض المبعوث الأوكراني وجهة نظره بلاده بعد أسابيع قليلة من استضافتنا وزير الخارجية الروسي وعرض وجهة نظر موسكو بشأن الأزمة”، وفق ما أوردته “أخبار اليوم” الحكومة.

وأوضح أن “هذا البيان الأوكراني سينقل إلى لجنة الاتصال التي تتابع الأزمة (تشكلت في 9 مارس/آذار الماضي).

وأشار إلى أن اللجنة “ستجتمع في القريب لتحديد خطواتها بشأن كيفية التعامل مع هذا الوضع”.

ولفت السفير حسام زكي، إلى أن “الجانب العربي لم يفقد حماسه بشأن إمكانية التوصل إلى مخرج للأزمة الحالية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.