المرأة والصحة

هل تعلم ماذا يحدث لجسمك عند تناول بذور دوار الشمس؟

تحتوي بذور دوار الشمس على العديد من الفوائد الصحية التي تساهم في حماية الجسم من أمراض القلب وضبط مستويات السكر في الدم لما تمتلكه من عناصر مهمة مثل الكالسيوم والسيلينيوم والدهون الصحية والألياف، كما تعد مصدراً جيدا للبروتين.

وقامت خبيرة التغذية ومؤلفة كتاب الطبخ التحضيري للوجبات الخاصة بمرض السكري، توبي أميدور، بتحليل الآثار الجانبية لتناول بذور دوار الشمس.

مكافحة الالتهابات

وفقا لخبيرة التغذية، توفر بذور دوار الشمس كلا من الدهون الأحادية غير المشبعة والدهون المتعددة غير المشبعة، تحتوي كل أونصة من بذور دوار الشمس حوالي ثلاثة غرامات وتسعة غرامات من كل منهما.

وقد يساعد تناول جرعة صحية من الدهون الأحادية غير المشبعة في نظامك الغذائي على تقليل الالتهاب، تقول أميدور: “لقد ثبت أن الدهون غير المشبعة تساعد في تقليل الالتهاب”. وفقا لروسيا اليوم.

احتياجات الصوديوم

تقول أميدور: “إن اختيار بذور دوار الشمس المملحة يمكن أن يرسل بالتأكيد الكمية اليومية الموصى بها من الصوديوم عبر الأسطح”.

توصي الإرشادات الغذائية لعام 2020-2025 للأمريكيين باختيار المكسرات والبذور التي لا تحتوي على صوديوم، من الأمثلة التي تقدمها أميدور حصة واحدة من بذور دوار الشمس الأصلية، وتحتوي هذه البذور على 123٪ من الكمية اليومية الموصى بها أو 2820 ملليغراما من الصوديوم.

تقول أميدور: “الحد الأقصى اليومي الموصى به وفقا لإرشادات النظام الغذائي لعام 2020-2025 هو 2300 غرام. إذا اخترت الحصول على بذور دوار الشمس، فاختر أنواعا دون إضافة الملح”.

صحة القلب

وجدت دراسة نشرت في مجلة Circulation أن المشاركين الذين تناولوا المزيد من البذور، بما في ذلك بذور دوار الشمس، ارتبطوا بانخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية (CVD) وعوامل الخطر القلبية الوعائية، بما في ذلك ارتفاع الكوليسترول”.

مستوى السكر في الدم

وفقا لمجلة Cureus Journal of Medical Science ، تحتوي بذور دوار الشمس على حمض الكلوروجينيك، وأظهرت الدراسات أنه يخفض نسبة السكر في الدم.

اقترحت دراسات أخرى أيضا أن بذور دوار الشمس توفر تحكما أفضل في نسبة السكر في الدم، مما يعني أن هذه البذور لها خصائص مضادة لمرض السكري.

تشرح أميدور: “بحثت دراسة نُشرت في مجلة البحوث الكيميائية والصيدلانية في آثار استهلاك بذور دوار الشمس على مستويات السكر في الدم لدى مرضى السكري، وأشارت هذه الدراسة إلى أن أولئك الذين تناولوا بذور دوار الشمس أظهروا انخفاضا إيجابيا وأسرع في مستويات السكر في الدم أثناء الصيام مقارنة بأولئك الذين كانوا في المجموعة الضابطة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.