سياسة

مسؤولون أمريكيون: نعارض العملية العسكرية التركية في سوريا

عبّر مسؤولون أميركيون عن مخاوفهم من شن تركيا عملية عسكرية شمال شرقي سوريا، محذرين من أن مثل هذه الخطوة “ستعرض القوات الأميركية في المنطقة للخطر وستكون لها عواقب وخيمة على قتال داعش”.

وقالت نائبة مساعد وزير الدفاع دانا سترول في منتدى بواشنطن يوم الأربعاء “نعارض بشدة أي عملية تركية في شمالي سوريا وقد أوضحنا اعتراضنا لتركيا”. وأضافت: “ستستغل داعش هذه العملية”.

وأكدت سترول ومسؤولون أميركيون آخرون أن مخاوفهم تتعزز بسبب تزايد المعلومات الاستخبارية التي تشير إلى أن تنظيم الدولة عازم على إطلاق عمليات لتحرير 10 آلاف مقاتل محتجزين في سجون مؤقتة في شمال شرقي سوريا.

وقالت سترول: “ينظر تنظيم الدولة إلى مراكز الاحتجاز على أنها خزان بشري يمكن أن يساعد في تجنيد مقاتلين جدد وإذا انشغلت قسد بعملية عسكرية شمالي سوريا فلن يكون هناك قوات للحراسة”.

ولفتت سترول إلى أن الولايات المتحدة تعترف بمخاوف تركيا المشروعة بشأن نشاط حزب العمال الكردستاني في سوريا والعراق وتعهدت بأن البنتاغون “سيواصل العمل مع تركيا لمواجهة هذا النشاط”.

وتابعت “تعرض مثل هذه العملية القوات الأميركية وقوات التحالف للخطر، وستؤدي إلى مزيد من العنف في سوريا”.

وذكرت أن قوات قسد إذا تعرضت لهذا النوع من الضغط “فسيتم دفعهم إلى أيادي خصومنا”، مشيرة إلى إمكانية تعاون قسد مع النظام السوري أو روسيا أو حتى إيران.

وفي حديثه في المنتدى السابق نفسه ردد القائم بأعمال منسق مكافحة الإرهاب بوزارة الخارجية مخاوف ستراول.

وقال تيموثي بيتس لجمهور في معهد الشرق الأوسط بواشنطن: “إن زيادة النشاط العسكري في سوريا لن يؤدي إلا إلى زيادة عدم الاستقرار والفرص لداعش”.

كما أعربت الوكالة الأميركية للتنمية الدولية عن قلقها من أن تؤدي العملية العسكري التركية إلى تفاقم الأزمات الإنسانية.

وقال أندرو بليت القائم بأعمال مساعد مدير الوكالة الأميركية للتنمية الدولية لمنطقة الشرق الأوسط: “هناك 500 ألف شخص يمكن أن يتشردوا”.

وبشأن نشاط داعش قال جوشوا جيلتزر نائب مستشار الأمن الداخلي بالبيت الأبيض “إنها تحاول إحياء نفسها”.

وأضاف جيلتزر أن تنظيم الدولة قد نفذ بالفعل 350 هجوما على الأقل في سوريا والعراق هذا العام، وأن هناك أيضا أدلة على أن قيادة داعش في سوريا والعراق ما تزال قادرة على ممارسة نفوذها على الجماعات التابعة لها في جميع أنحاء العالم.

US officials have expressed their fears that Turkey will launch a military operation in northeastern Syria, warning that such a step “will endanger US forces in the region and will have serious consequences for the fight against ISIS.”

“We strongly oppose any Turkish operation in northern Syria, and we have made our objection clear to Turkey,” Deputy Assistant Secretary of Defense Dana Stroul said at a forum in Washington on Wednesday. “ISIS will take advantage of this process,” she added.

Stroul and other US officials confirmed that their fears are reinforced by the increasing intelligence that indicates that the Islamic State is determined to launch operations to free 10,000 fighters held in temporary prisons in northeastern Syria.

“ISIS views the detention centers as a human reservoir that can help in recruiting new fighters, and if the SDF is preoccupied with a military operation in northern Syria, there will be no guard forces,” Stroul said.

She noted that the United States acknowledges Turkey’s legitimate concerns about PKK activity in Syria and Iraq and pledged that the Pentagon “will continue to work with Turkey to counter this activity.”

“Such an operation puts US and coalition forces at risk, and will lead to more violence in Syria,” she added.

She stated that if the SDF is subjected to this kind of pressure, “they will be pushed into the hands of our opponents,” noting the possibility of SDF cooperation with the Syrian regime, Russia or even Iran.

Speaking at the same previous forum, the State Department’s Acting Coordinator for Counterterrorism echoed Straul’s concerns.

“Increasing military activity in Syria will only increase instability and opportunities for ISIS,” Timothy Bates told an audience at the Middle East Institute in Washington.

The US Agency for International Development also expressed concern that the Turkish military operation could exacerbate the humanitarian crises.

“There are 500,000 people who could be displaced,” said Andrew Plett, acting assistant director of the US Agency for International Development for the Middle East.

And on the activity of ISIS, Joshua Giltzer, Deputy Homeland Security Adviser to the White House, said, “It is trying to revive itself.”

Geltzer added that ISIS has already carried out at least 350 attacks in Syria and Iraq this year, and that there is also evidence that ISIS leadership in Syria and Iraq is still able to exert influence over its affiliate groups around the world.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *