سياسة

أمريكا تترك قسد وحيدة وتدرس مقترحاً تركياً

أمريكا تترك قسد وحيدة وتدرس مقترحاً تركياً

أجرى وفد أمريكي زيارة إلى شمال شرقي سوريا، اليوم الأربعاء، يضم عضو مجلس الشيوخ الأمريكي، السيناتور ليندسي غراهام، للاطلاع على آخر المستجدات في المنطقة.

وزار الوفد سجن غويران في الحسكة الذي يضم مقاتلين سابقين في تنظيم “داعش”، كما زار مخيم الهول الذي يضم الآلاف من عائلات المقاتلين، بحسب ما ذكرت شبكة “نورث برس”.

وضم الوفد الأمريكي السيناتور ليندسي غراهام، وقائد قوات “التحالف الدولي” في العراق وسوريا، الجنرال جون برينان، والتقى الوفد مع مسؤولين في “الإدراة الذاتية” التابعة لـ”قسد” للاطلاع على الأوضاع في المنطقة.

وتأتي هذه الزيارة، عقب زيارة أجراها غراهام إلى تركيا قبل يومين، التقى خلالها مسؤولين أتراك، من بينهم المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم كالن.

وقال غراهام في تغريدة عبر حسابه في “تويتر”، إن زيارته لتركيا كانت “مثمرة”، وناقشت الأوضاع في شمال شرقي سوريا والعملية العسكرية التي تنوي تركيا تنفيذها في المنطقة.

مضيفاً: “بينما كانت لدينا علاقة إشكالية في بعض الأحيان، من الضروري أن تتخذ تركيا والولايات المتحدة خطوات لتعزيز العلاقات بينهما”.

وتحدث السيناتور الأمريكي عن مقترح قدمه لتركيا من أجل تقريب وجهات النظر بين أنقرة و”الإدارة الذاتية” شمال وشرق سوريا.

وقال في مقال له على موقع “فوكس نيوز”، إنه اقترح حلاً يتعلق بالحدود السورية- التركية، وذلك في معرض تحذيراته من تصاعد عمليات تنظيم “داعش” في سوريا.

وجاء في مقالة غراهام أنه “من الضروري أن نعترف بمخاوف الأمن القومي المشروعة لتركيا، وأن ننشئ مناطق عازلة بين العناصر التي تعتبرها تركيا جماعات إرهابية، وأن ندعم أولئك الذين ساعدونا في تدمير “داعش”، ونضمن عدم ظهور داعش مرة أخرى”.

ووفق السيناتور: “الحل الذي أرى أنه الأكثر قابلية للتطبيق هو معالجة مصالح الأمن القومي لتركيا مع تطوير علاقة تجارية في الوقت نفسه بين الحكومة التركية وسكان شمال شرق سوريا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.