اقتصاد

الدول العظمى تتخذ قرارا حاسما تجاه الذهب الروسي- فيديو

متابعات- هيومن فويس

ستحظر بريطانيا والولايات المتحدة وكندا واليابان استيراد الذهب الروسي، وذلك في إطار عقوبات جديدة على موسكو ردا على غزوها لأوكرانيا، وفقا لما أعلنته الحكومة البريطانية اليوم الأحد في اليوم الأول من قمة مجموعة السبع.

وقال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون -الذي يلتقي بقادة الدول الصناعية الكبرى في ألمانيا لمدة 3 أيام- إن “هذه الإجراءات ستضرب بشكل مباشر أثرياء السلطة الروس، وتستهدف قلب آلة بوتين الحربية”.

وأضاف جونسون في بيان أن “بوتين يبدد موارده المتضائلة على هذه الحرب الهمجية وغير المجدية، إنه يغذي غروره على حساب الشعبين الأوكراني والروسي”، مؤكدا أنه “يجب أن نجفف منابع تمويل نظام بوتين، هذا ما نفعله مع حلفائنا”.

وبلغت صادرات روسيا (أحد أكبر منتجي المعدن الأصفر في العالم) حوالي 15 مليار يورو في 2021، بحسب “داونينغ ستريت” (Downing Street).

عقوبات جديدة
وأكدت الحكومة البريطانية أن استبعاد الذهب من أسواق لندن (المركز المالي المهم لتجارة المواد الأولية) سيكون له “وقع كبير على قدرة بوتين على جمع الأموال”.

وأضافت أن هذا سيضر خاصة بالنخب الروسية التي من الممكن أن تشتري الذهب “في محاولة للالتفاف على العقوبات الغربية”، وأكد مسؤول كبير في الإدارة الأميركية لوكالة رويترز أن الإعلان الرسمي عن القرار سيكون بعد غد الثلاثاء.

لكن هذه الإجراءات لا تتعلق سوى بالذهب المستخرج حديثا في روسيا، وليس الذهب الذي تم الحصول عليه قبل فرض الحظر. وفق الجزيرة نت

وفرضت المملكة المتحدة أشد العقوبات الغربية صرامة على روسيا منذ أن بدأت غزو أوكرانيا قبل 4 أشهر، مستهدفة القطاع المالي والنفط وعشرات من أثرياء السلطة الروس، مما يمثل أكثر من 100 كيان وألف شخص.

اجتماع قادة مجموعة السبع
ويجتمع قادة مجموعة السبع (فرنسا والولايات المتحدة والمملكة المتحدة وألمانيا وإيطاليا وكندا واليابان) اعتبارا من اليوم الأحد في قلعة إلماو بمقاطعة بافاريا بجنوب ألمانيا في قمة تستمر 3 أيام، يليها اجتماع لدول حلف شمال الأطلسي “ناتو” (NATO) في مدريد، في وقت يعيش العالم أزمة بدءا من الحرب في أوكرانيا مرورا بالمناخ وصولا إلى الأمن الغذائي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.