منوعات

قد تكون دولتك من ضمنهم.. تعرف على أقوى وأضعف جوازات السفر لعام 2022

هيومن فويس

قد تكون دولتك من ضمنهم.. تعرف على أقوى وأضعف جوازات السفر لعام 2022

كشفت وسائل إعلام محلية أنه تم تحديث مؤشر Henley Passport Index 2022 – أقوى جوازات السفر لعام 2022 التي نشرتها شركة Henley ومقرها المملكة المتحدة.

و حسبما أفاد موقع turizmgunlugu ،وفقًا للتقرير الذي أعدته شركة Henley ومقرها المملكة المتحدة ؛ شوهد تأثير الحرب الأوكرانية الروسية أيضًا في القائمة الجديدة لعام 2022.

بينما دفعت الحرب أوكرانيا إلى أعلى القائمة ؛ لقد دفع روسيا إلى الوراء.

و تغير مكانة تركيا في قائمة أقوى جوازات السفر منذ يناير.

إليكم أقوى وأضعف جوازات السفر في العالم في عام 2022:

تم تحديث “قائمة أقوى جوازات السفر” ، والتي تم نشرها آخر مرة في يناير 2022.

لا تزال اليابان وسنغافورة هما الدولتان اللتان تمتلكان أقوى جوازات سفر في العالم ، مما يسمح بالدخول بدون تأشيرة إلى 192 دولة.

بالنسبة للقائمة التي تم الإعلان عنها في بداية عام 2022: مؤشر Henley Passport 2022

تأثير الحرب

التأثير الأوكراني ملحوظ في قائمة Henley Passport Index 2022 .

أصبح جواز سفر أوكرانيا ، الذي هو في حالة حرب مع روسيا ، والذي يوفر الدخول بدون تأشيرة إلى 141 دولة ، أقوى منذ يناير. الآن ، ارتفع جواز السفر الأوكراني ، الذي يسمح بدخول 143 دولة بدون تأشيرة ، من المرتبة 35 إلى المرتبة 34.

وفقًا للأنباء التي جمعتها NTV ، تراجعت روسيا من المرتبة 46 إلى المرتبة 49 مع جواز سفرها الذي يسمح بدخول 117 دولة.

اين تركيا

وفقًا لبيانات مؤشر Henley Passport ، على الرغم من احتفاظ تركيا بميزة السفر بدون تأشيرة إلى 110 دولة ، فقد تراجعت مرتبتين في القائمة منذ يناير.

و في ترتيب أقوى جوازات السفر في العالم ، كانت تركيا في المرتبة الخمسين في يناير ، والآن تراجعت إلى المرتبة 52.

أعلى 3 دول

تحتفظ جوازات السفر الألمانية والكورية الجنوبية بالمركز الثاني من خلال السفر بدون تأشيرة إلى 190 دولة ، بينما تحتل فنلندا وإيطاليا ولوكسمبورغ وإسبانيا المرتبة الثالثة مع السفر بدون تأشيرة إلى 189 دولة.

البلدان في القائمة الأخيرة

في أسفل القائمة ، أي 112 ، يوجد جواز سفر أفغانستان ، والذي يسمح بالسفر بدون تأشيرة إلى 26 دولة فقط.

أقوى الجوازات

اليابان ، سنغافورة (192 دولة)

ألمانيا ، كوريا الجنوبية (190 دولة)

فنلندا ، إيطاليا ، لوكسمبورغ ، إسبانيا (189 دولة)

النمسا ، الدنمارك ، هولندا ، السويد (188 دولة)

فرنسا ، أيرلندا ، البرتغال ، المملكة المتحدة (187 دولة)

بلجيكا ، ونيوزيلندا ، والنرويج ، وسويسرا ، والولايات المتحدة الأمريكية (186 دولة)

أستراليا ، كندا ، التشيك ، اليونان ، مالطا (185 دولة)

المجر (183 دولة)

ليتوانيا وبولندا وسلوفاكيا (182 دولة)

إستونيا ، لاتفيا ، سلوفينيا (181 دولة)

أضعف الجوازات

كوريا الشمالية (39 دولة)

نيبال وفلسطين (37 دولة)

الصومال (34 دولة)

اليمن (33 دولة)

باكستان (31 دولة)

سوريا (29 دولة)

العراق (28 دولة)

أفغانستان (26 دولة)

ويلاحظ كثيرون أثناء الانتظار في طابور تدقيق جوازات السفر ألوان هذه الوثائق المتباينة بتباين الركاب، لكن هناك 4 ألوان أساسية تطغى عليها، وهي الأحمر والكحلي والأخضر والأسود.

فعلى ماذا يعتمد ذلك الأمر؟

يقول غرانت بوغوسيان، رئيس تسويق قاعدة بيانات جوازات السفر العالمية على الإنترنت Passport Index، إن الأسباب التي تدفع الحكومات لتفضيل لون على آخر كثيرة، فقد يكون السبب جغرافيا أو تاريخيا أو سياسيا.

ويضيف بوغوسيان أن اللون الأحمر الداكن (الخمري) تستخدمه دول الاتحاد الأوروبي، أما درجات اللون الأزرق فتستخدمه دول مجموعة الكاريبي، فيما يذكِّر اللون العنابي في بعض الحالات بالماضي الشيوعي للدولة، وأما اللون الكحلي فيرمز إلى “العالم الجديد” على سبيل المثال دول أمريكا الشمالية والجنوبية.

ويشير بوغوسيان إلى أن لون وثيقة السفر، في عدد من الدول، يرتبط مع ديانتها، فيقول:”غالبية الدول الإسلامية لون غطاء جواز سفر مواطنيها أخضر – هذا اللون الرئيس لهذه الديانة في هذه المناطق.. هذا اللون كان محببا للرسول محمد ويعد أيضا رمزا للحياة والطبيعة”.

وفي بعض الدول، يعكس لون الجواز الشخصية الوطنية وهويتها. فعلى سبيل المثال، تتخذ سويسرا اللون القرمزي، أما تركيا فاختارت اللون الخمري في عام 2010 “غداة سعيها إلى الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي”.

ومن الجدير بالذكر أن اختيار اللون لجواز السفر أحيانا تمليه أسباب واقعية جدا: الإتاحة وإمكانية تصنيعه.

ولأن عملية إصدار جوازات السفر معقدة جدا ومعيارية، فليس تغيير لونها في دولة ما بالأمر البسيط، فيما لا يمكن قول ذلك عن الصفحات الداخلية التي بدأت في الآونة الأخيرة تظهر عليها رموز دلالية للدولة، غالبا ما يمكن رؤيتها تحت ضوء الأشعة فوق البنفسجية.

وتعد الرسوم المتحركة التي ظهرت على صفحات جواز السفر الفنلندي، في العام 2012، أحد الحلول الأكثر إثارة للاهتمام، حيث يظهر أيل وهو يركض عند تقليب صفحات الجواز بسرعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.