مقالات

فراس إبراهيم يخرج عن صمته ويكشف المستور (فيديو)

هيومن فويس

فراس إبراهيم يخرج عن صمته ويكشف المستور (فيديو)

كشف الممثل فراس إبراهيم عن وضعه المادي السيئ بعد تعرضه لضائقة مالية حولته من شخص ثري كان يمتلك ثمن “طائرة خاصة” إلى فقير لا يمتلك مبلغا لدفع أجرة منزله.

وقال الممثل السوري في لقاء مع الإعلامية “رابعة الزيات” سيتم بثه اليوم الجمعة، إن وضعه المادي شهد تراجعاً كبيراً بعد سنوات من عمله كـ (ممثل ومنتج)، وذلك بعد تعرضه لضائقة مادية أدت إلى خسارته أمواله.

ووصف إبراهيم خسارته لأمواله بأنها كانت بمنزلة “غلوة ماء”، في إشارة منه إلى سرعة خسارته لأمواله.

وأشار إلى أنه في السابق وصل إلى مرحلة اقترب فيها من شراء “طائرة خاصة” إلى شخص لا يمتلك الآن أجرة منزل.

وسبق أن اعتبر الممثل السوري، فراس إبراهيم، خلال مقابلة تلفزيونية على قناة “سوريانا” المقربة من النظام أن “الفنان يجب أن يكون معارضاً ولا يصح أن يكون ابن سلطة”، مشيراً إلى أن “الفنان هو الوجه المنتقد، وطريقته في التعبير تختلف عن طريقة السلطة” بحسب تلفزيون سوريا

سلاف فواخرجي تكشف كواليس زيارتها لرأس النظام وترد على فراس براهيم

ظهرت الفنانة مؤخراً ببرنامج شو القصة مع الإعلامية الشهيرة رابعة الزيات وتناول الحوار عن حياتها وعلاقتها بطليقها وائل وسبب زيارتها للأسد

سألتها المذيعة عن الصورة التي أثارت الجدل هي وزوجها مع رأس النظام السوري بشار الأسد وسألتها عن أسباب الزيارة

فأجابت سلافة فواخرجي أنا استغربت جدا أن الصورة قد أثارت الجدل لأن مواقفي معروفة للجميع من أول لحظة ولاشيئ تغير وأن المحبة والإحترام لبشار كان من أول لحظة ولم يتغير ولم أفاجئ أحد لأن مواقفي واضحة منذ البداية.

وردت المذيعة على سلاف قائلا من الممكن أنهم توقعوا أن تغيري رأيك فقالت الممثلة : ممكن ولكن لن يتغير وهناك عدة أسباب لزيارة الرئيس وأهمها موضوع الدراما السورية وقالت أن الرئيس السوري طول الوقت مهتم بالدراما السورية ويهتم بهذا القطاع من قبل الحرب وبعد الحرب وقبل أن يكون سيادته رئيس فهو مهتم بهذا القطاع

وهذا لم يكن أول لقاء هو يلتقي فينا وبغيرنا وبكل الفنان ونتحدث بالدراما وكيف ننقذ الدراما ولم نتحدث عن أمر شخصي أو فردي ونتحدث بشكل عام وسيادة الرئيس يرى كل الشرائح وبماأننا معروفين فلقت رواج أكبر

وكان فحوى اللقاء عن موضوع الدراما وكيف ننهض بها وترجع الدراما السورية في القمة وحين كان هناك مقاطعة الدراما السورية أثناء الحرب كان هناك قرار من سيادتو أن تشترى كل الأعمال السورية وهذا الموضوع أساسي عنا

وقال لنا الرئيس الحمدلله الحرب انتهت عسكريا ونحن في المرحلة الأخيرة والمشاكل الاقتصادية ان شالله بتنحل وأشياء عامة وكنا نتحدث بلسان الجماعة.

وذكرت المذيعة رابعة الزيات تعليق فراس براهيم الذي قال أنا ليس عندي اعتراض وماذا أنتج هذا اللقاء من نتائج مفيدة للقطاع الدرامي والممثلين من هذا اللقاء

وأجابت سلاف فواخرجي جميع شرائح المجتمع يرون الرئيس من كل الأطراف وكلامه مستغرب وخانه التعبير وهو موضوع عام وأنت أكيد ياسيد فراس تعلم أن الرئيس حاضر مع جميع الشرائح وكل الناس ولا يقصر ونحن بوضع صعب وتحدثنا عن الدراما وكنت أتمنى أن تتحدث معي تلفون شخصيا وتسألني

وسألتها المذيعة عن الفنانة أصالة التي قالت مؤخرا أتمنى أن أغني في سوريا

فردت سلاف وأنا أتمنى أن تغني في سوريا وقالت” هناك الكثير من الناس يخافون ويتصلون بي وأنا أجيبهم لاتخافوا فلن يحدث شيئا والدولة عبتقول ارجعوا.”

وظهر الفنان المعارض عبد القادر منلا بفيديو مصور يقول فيه أنا أتضامن مع وائل رمضان
ووائل هو ضحية من ضحايا سيد الوطن مثله مثلنا

سيد الوطن كان يعتمد سياسة التجويع والترحيل والتغيير الديموغرافي والآن أضاف فيما يبدو سياسة التطليق

أنا أشفق على وائل ويا سيد الوطن لم يبقى أمامك الا وائل المسكين الدرويش الذي يعتمد في كل حياته على سلاف فواخرجي

وتابع المنلا قائلا: ميزة وائل الأساسية إنه هو زوج الست وعندما يسألونه ماذا تعمل يقول أنه زوج سلاف فواخرجي

وتابع ساخرا ياسيد الوطن لاتقول أنا ليس لي علاقة ومتى حصل الطلاق حدث بعد شهر تقريبا من استقبالك لسلاف فواخرجي وأنا واثق أنك تحدثت اليها وقلت لها من دون ماحدا يقلي (شوبدك فيه أنا أحلى أنا أطول أنا رئيس جمهورية شو بدك فيه هو هاد ممثل )

وتابع الفنان عبدالقادر أساليبك ياسيد الوطن ونعرفها وسلاف فواخرجي لديها طموحات لم يعد يملئ عينها وائل رمضان

وتحدث عن علاقة وائل بسلاف وقال أن وائل شخصيته ضعيفه وكان صهر بيت وسلاف فواخرجي هية المسيطرة وكانت تطرده كل فترة من المنزل وتضطهده

ولم يكن لديه غير سلاف هي التي ساعدته بفرص التمثيل وأتت له بفرص في الاخراج وكان يتعكز عليها

وهي رأسماله الوحيد ونقطة ارتكازه الوحيد فلماذا لاتدعهم وشأنهم

وتابع قائلا الناس علقت كثيرا على حادثة الطلاق وأنا ألوم الناس التي علقت عليها لان هناك امر هام يجب أن نتوقف عنده الا وهو حديث سلاف عن الاخلاق

وفي منشور كتبته على الانستغرام وتقول “البدايات أخلاق والنهايات أخلاق وليس لديك في عقلي وقلبي ووجداني نهاية وإن ابتعدنا ”
فإذا كنت تكنين له كل الحب فلماذا تركتيه

وقت كنت سابقا كاتبة قصيدة لسيد الوطن ” غمرتني وشديتني وقلتلي ياحلوة شوبدك و بعيونك تطلعت بكل قوتي وبوسني ” ومبين الربط لمين هالقصيدة موجهة وبدك ترضي كل الأزواج وعم تحكي عن الأخلاق وعيب تحكي عن الأخلاق لان الناس ستقول عنك العاهرة التي تحاضر بالشرف ومشان هيك لم أكن أريد أن تتحدثي بالأخلاق

اذا كنا نريد أن نتحدث عن الأخلاق الشخصية فأخلاقك الشخصية نعرفها ونعرف احترامك للعلاقة الزوجية ونعرف أن وائل مابيعرف أنو أنت شو بتساوي ومابتحكيلو وفي حادثتين ذكرتن سابقا وحعيدن بفترة اخراج وائل لمسلسل آخر أيام الحب وطلبك المنتج علندن لعندو شان يجتمع فيك ووائل وقف التصوير ست أيام وتكررت القصة بمسلسل كيلو بترا وطلبك المنتج إلى لندن ناهيك عن اجتماعاتك بقبنض وكيف كانت تتحملو ما بعرف

وهنا نقف عند فكرة اسمها العهر الفكري ألا وهو أن أولا البلد حين خرجوا بالمظاهرات ليطالبوا بالحرية ضد الظلم والقهر والفساد لأنه يبحثون عن الحرية ولأجل أن لا يحكمنا حافظ الثاني

وسيد الوطن يقتلهم لأنهم مجرم ويريد البقاء بالسلطة لكنك ماذا فعلتي لقد خونتي الناس الذين يطالبون بالحرية وقلتي عنهم ارهابيين هنا يكون العهر الفكري ودعيتي سيد الوطن أن يضرب بيد من الحديد هذه أخلاقيات شاهد زور هذه أخلاق شخص يقلب الحقائق وأصبحتي تبرئي القاتل وتصوريه على أنه بطل ولو كان عندك ذرة أخلاق وشرف وضمير لكنت رأيت حقيقة المشهد ولم تجعلي من القاتل بطل وطلاق مبارك ولكن لاتتحدثي عن الأخلاق.

وحاولت الممثلة السورية سلاف فواخرجي الإعلان عن انفصالها بعيدا عن تناول الخلافات بينها وبين زوجها الممثل وائل رمضان، إلا أن إعلان انفصال الثنائي، لم يكن مفاجئا للوسط الفني السوري، وذلك بالنظر إلى الخلافات الحادة التي اشتعلت سابقا بين فواخرجي ورمضان ووصلت في كثير من الأحيان إلى حد الانفصال.

وقالت صحيفة “النهار العربي” إن: “أبرز المطبات التي واجهها رمضان وفواخرجي في السنوات الماضية، كان خلال مشاركة الأخيرة في بطولة مسلسل “أحمر“، بسبب عدم راحة رمضان لوجود أحد الممثلين في فريق العمل الذي قدّم بطولته الممثلين يامن الحجلي وعباس النوري وعبدالمنعم عمايري“.

ويبدو أن رمضان غير راض عن مشاركة زوجته في أعمال مشتركة مع بعض الممثلين، لا سيما عباس النوري، وهو ما ظهر من خلال تجدد الأزمة بين الثنائي، بعد مشاركة فواخرجي في مسلسل “مع وقف التنفيذ” خلال الموسم الحالي من بطولة الممثلين يامن الحجلي وعباس النوري وغسان مسعود، مع وجود “الزميل” عينه في العمل.

وأعلنت الفنانة السورية سلاف فواخرجي، مساء الثلاثاء، انفصالها عن زوجها الفنان وائل رمضان.

ونشرت فواخرجي عبر حسابها في إنستغرام، منشورا طويلا مؤثرا وصفت فيه حالة الانفصال، قائلة: “قلبي كما يُقال ينخلع.. ليس بيدك وليس بيدي ولكنه القدر..“.

واعترفت بحبها لرمضان قائلة: “لم أكن جديرة بك كما يكفي.. أقسم أنني حاولت.. وأنك كنتَ أهلاً لما هو أبعد من الحب.. وكنتُ طفلة تحبو.. أمام جبل مهما حاولت“.

قد يهمك: “مع وقف التنفيذ” و “جوقة عزيزة”.. آراء مختلفة ومثيرة

وتزّوج رمضان من فواخرجي في عام 1999 ورُزقا بابنهما الأول حمزة في عام 1999 وبابنهما الثاني علي في عام 2009.

الانتقادات تطال سلاف فواخرجي
وتعتبر سلاف فواخرجي من أبرز الممثلات السوريات ولها العديد من الأعمال الدرامية الرائجة خلال السنوات الأخيرة أبرزها “أسمهان، وذكريات الزمن القادم، وشارع شيكاغو“، وقد أثارت الجدل قبل أشهر في الشارع السوري بسبب المشاهد “الحميميّة” التي جمعتها مع الممثل مهيار خضور في مسلسل “شارع شيكاغو“.

مسلسل “مع وقف التنفيذ”
ويتصدّر مسلسل “مع وقف التنفيذ” الذي كان أحد أسباب الأزمة بين فواخرجي ورمضان، قائمة الأعمال الأكثر بحثا وتناولا على مواقع التواصل الاجتماعي، والتي شدّت الجمهور بعد عرض الحلقة الأولى.

حيث تفاعل الجمهور مع أولى حلقات مسلسل “مع وقف التنفيذ” بشكل كبير، وأشادوا بدور الفنانة السورية صباح الجزائري، إذ قال أحد المتابعين، “بداية جميلة للعمل وواثق بنجاحه 100 بالمئة واستمتعت بكل مشهد بالحلقة وخاصة مع الرباعي الفخم رغم أن دور يامن الحجلي وغسان مسعود ما أخذ مساحته الكافية بالحلقة ..“.

وتدور أحداث “مع وقف التنفيذ” في 30 حلقة حول أهالي حارة “العطارين” السورية، الذين عادوا بعد تهجيرهم بسبب الحرب، ليشهدوا تغيير كل شيء، إلى جانب المواقف والصعوبات التي يتعرضون لها بسبب تغير أحوال البلاد، ومحاولتهم البدء من جديد وتخطي هذه الأزمات، وتسليط الضوء على قضايا أو صراعات يمر بها المجتمع السوري، معيدا بذلك الدراما السورية إلى الواقعية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.