منوعات

يحفظ كتابا كل ساعة.. تعرف على غوغل البشري والذاكرة الخارقة (فيديو)

هيومن فويس

يحفظ كتابا كل ساعة.. غوغل البشري والذاكرة الخارقة (فيديو)

لن تصدق أن هذا الشخص العبقري موجود بيننا يقرأ “كيم بيك” صفحتين في ذات اللحظة وخلال 8 ثوان فقط، طلب الطبيب من والده أن يرميه في مصح عقلي وينساه بسبب تشوهات عميقة في المخ، لكن كيم بيك حفظ الموسوعات وهو في عمر السنتين.

ولد في أميريكا عام 1951، كان لديه رأس كبير بسبب تلف في المخيخ وعدم وجود حزمة الأعصاب، التي ترتبط شطري الدماغ،

ويحتمل أن يكون ذالك السبب بفتح الباب أمام الذاكرة لتتمدد في رأسه أكثر وأكثر حسب التشخيص الطبي، كان عمره السنة والنصف سنة عندما تعلم الحروف والكلام وبدأ بقراءة الموسوعات بشغف.

يحفظ كتاباً في ساعة واحدة فقط .. غوغل بشري بذاكرة خارقة يذهل العالم !
لاحظ الأب أن ولده خارق ولم ينسى كلمة قرأها، كان يملك ذاكرة فوتوغرافية وكانه يمسح أي شيء في عينيه ليخزنه عقله،

حفظ جميع أرقام الهواتف والعناوين ورموز البريد، والشوارع والشخصيات وتواريخ الميلاد، ويعرف تاريخ جميع الدول، ومن حكم وأين ومتى من الولادة وحتى الوفاة، أخذته ناسا ومسحت دماغه ضوئياً،

ليجدوا من يخترع لهم حاسوباً يشبه عقله، جميع العلماء كانو يتهافتون عليه، حتى المخرجون والممثلون في هوليود،

لم يفوتوا قصة حياة العبقري ألهمتهم هذ القصة صناعة فيلم “رجل المطر” الذي حصد أربع جوائز أوسكار عام 1988

حفظ 12 ألف كتاب عن ظهر قلب ، يقرأ ويحفظ صفحتين من أي كتاب في أقل من 10 ثوان، عينه اليمنى تقرأ الصفحة اليمنى، وعينه اليسرى تقرأ الصفحة اليسرى في الوقت ذاته،

يجب “كيم بيك” على أي سؤال يتم طرحه عليه، وبسرعة هائلة، في العلوم والتاريخ والأدب، والرياضة والفضاء والشخصيات وكل جانب.

لقب بالغوغل البشري ، وتميز عنه بإعطاء الإجابة الحاسمة دون خيارات أو كثرة في الإجابات،

وعندما كان رضيعاً تم تشخيص حالته من قبل طبيب نفسي ووجه الكلام لوالد كيم بيك قائلاً :
“أنصحك يا رجل أن تضع أبنك في مصح عقلي، وتنساه لديه تشوه وإعاقة خلقية عميقة في المخ، ابنك لن يتعلم شياً أبداً، وسيموت عاجلاً أم آجلاً”، تمسك الأب أكثر بطفله.

“أنا وأبي نتشارك الذل نفسه” عبارة أختصرها كيم علاقته بوالده الذي أمن بولده ورمى كلام الطبيب على الأرض،

يهتم الأب بأدق تفاصيل ابنه ويصفف شعره ويساعده في الملبس والمأكل والتنقل، كم هو أب عظيم لابن عظيم ، نغيرت نظرة الأمريكيين والعالم لكل من يحمل إعاقة شبيهة أو قريبة،

اكتشف الكثير من الأشخاص بأولادهم بأنهم يحملون موهبة وعبقرية، بعد أن كاد اليأس يقتل القلوب والأحلام.

ليس عليك أن تكون معاقاً لتكون مختلفاً، الجميع مختلفون رددها كيم لجميع من قابلوه، وفي عام 2009 توقفت دقات القلب ودقت ساعة الرحيل شعر الأب أنه أصبح يتيم

وبكى حتى لحق بولده بعد 5 سنوات، ثمانية وخمسون عاماً لا تنسى ولا تمحى من ذاكرة البشر،

برغم من قدرة كيم بيك الهائلة بحفظ كل كلمة بذاكرته الخارقة، فاستحق أن يكون كما لقبوه “غوغل الذي يمشي على الأرض”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.