ميديا

قاسم ملحو يخرج عن صمته ويوجه انتقادات لاذعة.. ماذا قال؟ 

هيومن فويس

قاسم ملحو يخرج عن صمته ويوجه انتقادات لاذعة.. ماذا قال؟ 

وجّه الفنان والممثل السوري “قاسم ملحو” رسالة هامة إلى السلطات في سوريا، بشأن الأوضاع في البلاد عموماً، لاسيما ما يخص أزمـ.ـة استخراج جوازات السفر في الوقت الذي يعـ.ـاني فيه الكثير من أبناء الشعب السوري من عدم القدرة على استخراج الجواز.

وانتقد “ملحو” في منشور له على صفحته الشخصية في موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” وجود تغاضي لدى حكومة النظـ.ـام السوري عن حل مشكلة أساسية تمس حياة المواطنين في البلاد بشكل مباشر.

وطالب “ملحو” السلطات في البلاد بالتدخل بشكل عاجل وفوري من أجل حل مشكلة إصدار جوازات السفر التي يعـ.ـاني منها الكثير من السوريين في سوريا.

وقال الفنان والممثل السوري في سياق منشور الذي نال تفاعلاً كبيراً: “نتمنى من حكومتنا التدخل لحل أزمـ.ـة إصدار جوازات السفر”.

كما طالب “ملحو” الحكـ.ـومة التابعة للنظ.ـام السوري بضرورة اتخاذ كافة الاجراءات والتدابير اللازمة من أجل وضع حد للسماسرة الذي يقومون باستغـ.ـلال حاجة الناس للحصول على جوازات السفر في الوقت الحالي.

ولفت الممثل السوري إلى أن السماسرة قاموا مؤخراً برفع أتعاب تدخلهم بين المواطنين وحكـ.ـومة البلاد إلى أرقام كبيرة وغير مقبولة باتت تثقل كاهل المواطنين وتكلف الناس كثيراً، وفق تعبيره.

وأضاف “ملحو” في معرض حديثه: “نتمنى من حـ.كـ.ـومتنا أن يـ.ـوضـ.ـع حداً للسماسرة اللي رفعوا الأتـ.ـعـ.ـاب لحد غير مقبول”، على حد قوله.

وشدد الممثل السوري على أن مسألة الحصول على جواز السفر تعتبر حق مشروع لكل سوري يجب أن يحصل عليه دون أن يضطر إلى دفع تكاليف إضافية، وذلك في إشارة منه إلى حجم المعـ.ـاناة التي يعانيها المواطن السوري في حال رغبته باستخراج جواز السفر.

وحذّر “ملحو” في ختام منشوره المتابعين لحسابه من كتابة أي تعليقات مسـ.ـيئة، مهـ.ـدداً بأنه سيقوم بحظر أي شخص يعلق تعليقاً مسـ.ـيئاً.

ونوه الفنان والممثل السوري إلى أنه أراد أن ينشر هذا المنشور ويسلط الضوء على المشـ.ـكلة التي يعاني منها عدد كبير من السوريين من أجل إيجاد حل لها وليس للشـ.ـتم والسـ.ـب، على حد تعبيره.

وسبق للفنان السوري “قاسم ملحو” أن وجّه انتقادات عديدة لحكـ.ـومة البلاد في الفترة السابقة، وذلك في ضوء استمرار تردي الأوضاع الاقتصادية والمعيشية في البلاد في السنوات الماضية، بالإضافة إلى عدم توفر المواد والخدمات الأساسية في البلاد، مثل المحروقات والكهرباء.

اقرأ أيضاً: التضخم الجامح يهدد الاقتصاد السوري وتوقعات بوصول سعر صرف الليرة السورية لمستوى تاريخي أمام الدولار!

تجدر الإشارة إلى أن العديد من الفنانين والممثلين السوريين قاموا مؤخراً بتوجيه انتقادات لاذعة لحكـ.ـومة البلاد بسبب عدم وجود خطة واضحة أو استراتيجية من أجل التوصل إلى حلول للمشكلات الاقتصادية التي تعـ.ـصـ.ـف في البلاد وتؤثر بشكل مباشر على حياة المواطنين السوريين ضمن مناطق النظـ.ـام.

ومن أبرز الفنانين الذين وجهوا انتقادات للحكـ.ـومة التابعة للنظـ.ـام مؤخراً، “أيمن زيدان”، و”فراس إبراهيم”، و”عباس النوري”، و”شكران مرتجى”، “محمد حداقي”، و”بشار إسماعيل”، وذلك في الوقت التي ازدادت فيه معـ.ـاناة السوريين بشكل غير مسبوق في الآونة الأخيرة.

اقرأ أيضاً: آراء الفنانين السوريين المعارضين بقرار العفو وموقفهم من العودة إلى سوريا

حازت مسألة إمكانية عودة الفنانين السوريين المعارضين إلى سوريا حيزاً واسعاً من اهتمام الموالين للنظـ.ـام خلال الأيام القليلة الماضية بعد قرار العفو العام الذي أصدره رأس النظـ.ـام يوم الأحد الماضي والجدل الذي دار حول الفئات التي يشملها العفو.

ورفضت شريحة واسعة من مـ.ـوالي النظـ.ـام قرار العفو، لاسيما أن هناك فقرة تتحدث عن الفئات التي شملها القرار والتي لم ترتـ.ـكب أي جريـ.ـمـ.ـة، ومن هذه الفئات الفنانين السوريين الذي أعلنوا معارضتهم للنظـ.ـام خلال السنوات الماضية.

وقد أثارت هذه المسألة غضب جمهور الموالاة، حيث أعرب عدد منهم عن رفضهم التام لعودة الفنانين المعارضين إلى البلاد، وذلك من خلال منشورات وتعليقات على مواقع التواصل الاجتماعي المتنوعة.

كما تم توجيه عدة اتهامات بالخيـ.ـانة لكافة الفنانين السوريين المعارضين للنظـ.ـام، وفي مقدمتهم الفنان “عبد الحكيم قطيفان”، والفنانة “يارا صبري” والفنان “مكسيم خليل”، والفنان “جهاد عبده”، والفنان “مازن الناطور”.

وتمحورت معظم تعليقات الموالين حول عدم وجوب العفو على من “خـ.ـانوا وطنهم”، حيث أشارت بعض التعليقات إلى أن هؤلاء الفنانين أصبحوا فنانين ونالوا شهرتهم في سوريا ثم تركوها واستغنوا عنها، مضيفين: “هؤلاء لا يجب مُسـ.ـامحـ.ـتهم بل على العكـ.ـس يجب أن تتخذ بحقـ.ـهـ.ـم إجـ.ـراءاتٍ أخرى”، على حد قولهم.

فيما تحدث موالون آخرون عن أن هؤلاء الفنانين هم أحد أهم الأسباب التي أدت إلى وصول البلاد إلى ما هي عليه الآن، زاعمين أن الفنانين المعارضين “أكلوا من خيرات هذه البلد ومن ثم خانـ.ـوها”.

من جانب آخر، لم يتأخر رد الفنانين المعارضين للنظـ.ـام على الأحاديث المتداولة، حيث أعرب عدد منهم عن رفض العودة بشكل تام إلى سوريا في ظل بقاء “الأسـ.ـد” على رأس السلطة.

وحول رأيهم في قرار العفو العام الذي صدر مؤخراً، اعتبر العديد من الفنانين المعارضين أن العفو يعد بمثابة غطاء على الجـ.ـرائـ.ـم التي ارتكـ.ـبها النظـ.ـام بحق السوريين طيلة السنوات الماضية.

كما وصف الفنانين المعارضين الأحاديث التي تم تداولها مؤخراً حول إمكانية عودتهم إلى سوريا بعد قرار العفو بـ”السخـ.ـيفة”.

من جهته، ردّ الفنان والممثل السوري المعـ.ـارض “عبد الحكيم قطيفان” على منشور على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” تمت الإشارة إليه عبره، حيث طرح عليه سؤال حول عودته إلى سوريا بعد قرار العفو العام، إذ تضمن السؤال “ما بدك ترجع أبو كرم..؟”.

ليرد “قطيفان” على التعليق بأسلوب ساخر، إذ قال: “مضيع الصباط”، وذلك في إشارة إلى عدم وجود أي نوايا لديه للعودة إلى سوريا في ظل استمرار هذا النظـ.ـام في حكم البلاد.

تجدر الإشارة إلى أن الممثل السوري المـ.ـوالي “معن عبد الحق” كان قد أشار إلى وجود شروط للقبول بعودة الفنانين السوريين المعارضين إلى سوريا.

وبحسب “عبد الحق” على كل فنان يرغب بالعودة إلى البلاد أن يعلن ندمه ويؤكد أن موقفه كان خاطئاً حيال الأحداث التي شهدتها سوريا بعد عام 2011.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.