ميديا

سؤال لبعض الفنانين عن أول مليون دولار جمعوها.. إجابات صادمة (فيديو)

هيومن فويس

سؤال لبعض الفنانين عن أول مليون دولار جمعوها.. إجابات صادمة

أجرت منصة “كيو ميديا” المتخصصة بمتابعة أخبار الدراما والفن مقابلات قصيرة مع عدد من الفنانين السوريين الذين يعتبرون من نجوم الصف الأول والثاني في الدراما السورية، ووجهت لهم سؤالاً فيما إذا كانوا قد تمكنوا من جمع أول مليون دولار في حياتهم؟.

وقد تنوعت إجابات الفنانين والممثلين السوريين بين الضحك والدهشة، في حين أنكر بعضهم إنكاراً تاماً، باستثناء فنان وفنانة اعترفا بأنهما تمكنا من جمع هذا المبلغ.

وأجاب على السؤال الذي وجهته المنصة كل من الفنانين “وفاء موصللي”، “شكران مرتجى”، “يحيى بيازي”، “رنا جمول”، “جيانا عيد”، “كرم الشعراني”، “جيني إسبر”، “وائل زيدان”، “طارق الشيخ”، “نانسي خوري”، بالإضافة إلى المخرجين “أحمد إبراهيم أحمد”، و”تامر إسحاق”.

وبدأت المنصة بتوجيه السؤال للفنانة والممثلة السورية “وفاء موصللي” التي قامت بتحويل مبلغ المليون دولار إلى ترليون ليرة سورية، مؤكدة في سياق حديثها أن ثروة كل الفنانين والممثلين السوريين ربما لا تعادل هذا المبلغ، وفق قولها.

من جهتها، نفت الفنانة “شكران مرتجى” بشكل تام أن تكون قد تمكنت من جمع مبلغ مليون دولار في حياتها، معلقة على الأمر بالضحك.

كما أضافت “مرتجى” بالقول: “خبزنا كـ.ـفـ.ـاف يومنا، الحمد لله مستـ.ـورين، بس أكـ.ـيـ.ـد ما في مليون دولار”، وفق وصفها.

بدورها، استغربت الممثلة السورية “جيانا عيد” من السؤال، حيث استقبلته بنوبة من الضحك، ثم علقت بالقول: “نحـ.ـنا غنيين كتير بالصـ.ـحـ.ـة وبالمواهب اللـ.ـي الله عطانا إياها، وأبداً أبداً مـ.ـانـ.ـا طامـ.ـعنين بأي شي تاني”.

من جانبه، تلقى الممثل والفنان السوري “كرم الشعراني” السؤال باستغراب، حيث بدت على وجهه علامات الصدمة للوهلة الأولى.

وأجاب “شعراني” على السؤال بالقول: “بكـ.ـير كتير، إن شاء الله يكـ.ـفيني عـ.ـمـ.ـري لأجمع هيك مبلغ”، على حد قوله.

ونفى “شعراني” في معرض حديثه للمنصة أن يكون قد جمع نصف المبلغ، معتبراً السؤال محاولة لجره لانتقاد الأجور التي يتقاضاها الممثلون والفنانون في سوريا.

في حين، أجابت الممثلة السورية “رنا جمول” بالنفي القاطع بأن تكون قد تمكنت من جمع مبلغ مليون دولار، معلقة بالقول: “ليه عم تحكوا بالممنوع”.

وأضافت: “ما عـ.ـم فكر جمعهم أصلاً، شـ.ـايلته من راسي هالموضوع، أنا بيـ.ـهـ.ـمني تكون صحـ.ـتي منيحة وصـ.ـحـ.ـة ولادي منيحة”، حسب وصفها.

كما نفى كل من المخرجين، “محمد إبراهيم أحمد”، و”تامر إسحاق”، أن يكونا قد تمكنا من جمع مبلغ مليون دولار في حياتهما، بالإضافة إلى نفي كل من الفنان “وائل زيدان”، والممثلة “نانسي خوري” لهذا الأمر.

أما الفنانة “جيني إسبر”، فاعترفت أنها جمعت أموال كثيرة، وذلك نظراً لعملها في مجال التمثيل منذ سنوات طويلة، إلا أنها أكدت أن الأموال التي جمعتها لم تعد موجودة حالياً.

اقرأ أيضاً: الليرة السورية تسجل هبوطاً كبيراً بقيمتها أمام الدولار وارتفاع ملحوظ بأسعار الذهب محلياً!

بينما اعترف الممثل “يحيى بيازي” أنه استطاع أن يجمع أول مليون دولار في حياته قبل الأزمـ.ـة السورية، لكنه صرف الكثير منه. بحسب طيف بوست

اقرأ أيضاً: آراء الفنانين السوريين المعارضين بقرار العفو وموقفهم من العودة إلى سوريا

حازت مسألة إمكانية عودة الفنانين السوريين المعارضين إلى سوريا حيزاً واسعاً من اهتمام الموالين للنظـ.ـام خلال الأيام القليلة الماضية بعد قرار العفو العام الذي أصدره رأس النظـ.ـام يوم الأحد الماضي والجدل الذي دار حول الفئات التي يشملها العفو.

ورفضت شريحة واسعة من مـ.ـوالي النظـ.ـام قرار العفو، لاسيما أن هناك فقرة تتحدث عن الفئات التي شملها القرار والتي لم ترتـ.ـكب أي جريـ.ـمـ.ـة، ومن هذه الفئات الفنانين السوريين الذي أعلنوا معارضتهم للنظـ.ـام خلال السنوات الماضية.

وقد أثارت هذه المسألة غضب جمهور الموالاة، حيث أعرب عدد منهم عن رفضهم التام لعودة الفنانين المعارضين إلى البلاد، وذلك من خلال منشورات وتعليقات على مواقع التواصل الاجتماعي المتنوعة.

كما تم توجيه عدة اتهامات بالخيـ.ـانة لكافة الفنانين السوريين المعارضين للنظـ.ـام، وفي مقدمتهم الفنان “عبد الحكيم قطيفان”، والفنانة “يارا صبري” والفنان “مكسيم خليل”، والفنان “جهاد عبده”، والفنان “مازن الناطور”.

وتمحورت معظم تعليقات الموالين حول عدم وجوب العفو على من “خـ.ـانوا وطنهم”، حيث أشارت بعض التعليقات إلى أن هؤلاء الفنانين أصبحوا فنانين ونالوا شهرتهم في سوريا ثم تركوها واستغنوا عنها، مضيفين: “هؤلاء لا يجب مُسـ.ـامحـ.ـتهم بل على العكـ.ـس يجب أن تتخذ بحقـ.ـهـ.ـم إجـ.ـراءاتٍ أخرى”، على حد قولهم.

فيما تحدث موالون آخرون عن أن هؤلاء الفنانين هم أحد أهم الأسباب التي أدت إلى وصول البلاد إلى ما هي عليه الآن، زاعمين أن الفنانين المعارضين “أكلوا من خيرات هذه البلد ومن ثم خانـ.ـوها”.

من جانب آخر، لم يتأخر رد الفنانين المعارضين للنظـ.ـام على الأحاديث المتداولة، حيث أعرب عدد منهم عن رفض العودة بشكل تام إلى سوريا في ظل بقاء “الأسـ.ـد” على رأس السلطة.

وحول رأيهم في قرار العفو العام الذي صدر مؤخراً، اعتبر العديد من الفنانين المعارضين أن العفو يعد بمثابة غطاء على الجـ.ـرائـ.ـم التي ارتكـ.ـبها النظـ.ـام بحق السوريين طيلة السنوات الماضية.

كما وصف الفنانين المعارضين الأحاديث التي تم تداولها مؤخراً حول إمكانية عودتهم إلى سوريا بعد قرار العفو بـ”السخـ.ـيفة”.

من جهته، ردّ الفنان والممثل السوري المعـ.ـارض “عبد الحكيم قطيفان” على منشور على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” تمت الإشارة إليه عبره، حيث طرح عليه سؤال حول عودته إلى سوريا بعد قرار العفو العام، إذ تضمن السؤال “ما بدك ترجع أبو كرم..؟”.

ليرد “قطيفان” على التعليق بأسلوب ساخر، إذ قال: “مضيع الصباط”، وذلك في إشارة إلى عدم وجود أي نوايا لديه للعودة إلى سوريا في ظل استمرار هذا النظـ.ـام في حكم البلاد.

اقرأ أيضاً: معن عبد الحق يوجه رسالة إلى الفنانين السوريين المعارضين ويتحدث عن شروط عودتهم إلى سوريا!

تجدر الإشارة إلى أن الممثل السوري المـ.ـوالي “معن عبد الحق” كان قد أشار إلى وجود شروط للقبول بعودة الفنانين السوريين المعارضين إلى سوريا.

وبحسب “عبد الحق” على كل فنان يرغب بالعودة إلى البلاد أن يعلن ندمه ويؤكد أن موقفه كان خاطئاً حيال الأحداث التي شهدتها سوريا بعد عام 2011.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.