منوعات

إنقاذ بطولي لامرأة فقدت الوعي خلال قيادتها للسيارة.. شاهد

هيومن فويس

إنقاذ بطولي لامرأة فقدت الوعي خلال قيادتها للسيارة

في عمل بطولي جماعي، أنقذ مجموعة من الأشخاص امرأة فقدت الوعي أثناء قيادتها للسيارة وسط شارع مزدحم، في مدينة بوينتون بيتش بفلوريدا الأمريكية.

ونشرت الشرطة فيديو للموقف المخيف للمرأة وهي فاقدة للوعي تاركة المركبة تسير لوحدها.

ويظهر في الفيديو تحرك السيارة بشكل غريب، بعد وقوفها على إشارة حمراء، لتدخل تقاطع سيارات مزدحم وتثير الهلع، في مدينة بوينتون بيتش في ولاية فلوريدا الأميركية.

وكشف لاحقا أن صاحبة السيارة تعرضت لنوبة من نوع خاص أفقدتها الوعي، فتركت سيارتها تتحرك وسط التقاطع، وفقا لمحطة “آيه بي سي” الأمريكية.

لاحظت امرأة أخرى الحالة المرضية، فلحقت السيارة إلى التقاطع الخطير، وبدأت بتوجيه النداء للمارة بمساعدتها على إيقاف السيارة، قبل أن تدخل في صف السيارات المقابل. وفقا لسكاي نيوز.

وبالفعل أقدم عدد من الشبان على إيقاف السيارة، حين اتحدوا وقامو بمقاومة السيارة بأيديهم وظهورهم، لينجحوا بالفعل بإيقافها.

وبعدها قاموا بتحطيم النافذة للدخول، وإخراج السيدة من السيارة، ثم قيادة السيارة إلى موقف سيارات قريب.

وقالت الشرطة إن ممرضة كانت في موقف السيارات، اتصلت بالإسعاف، وقدمت الرعاية الطبية حتى وصول سيارة الإسعاف.

وشاركت الشرطة الفيديو على أمل تكريم الأشخاص الظاهرين في الفيديو، الذين نزلوا من مركباتهم لمساعدة المرأة وإيقاف سيارتها في هذا الموقف الصعب.

اقرأ أيضاً :حصلت على الجنسية الأمريكية .. حقائق لا تعرقها عن الصحفية شيرين أبوعاقلة.. شاهد

أثار مقتل الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة، أثناء تغطيتها اقتحام مدينة جنين بالضفة الغربية، صباح الأربعاء، غضبا عربيا ودوليا واسعا.

وأمس الأربعاء، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان تلقت “العين الإخبارية” نسخة منه، مقتل الصحفية شيرين أبو عاقلة بالرصاص الحي في الرأس وإصابة المنتج الصحفي علي سمودي برصاص الجيش الإسرائيلي.

وبعدما كانت تحمل إسرائيل مسلحين فلسطينيين مسؤولية قتل شيرين أبو عاقلة، باتت تل أبيب تقول رسميا إنها لا تعلم من أطلق الرصاصة القاتلة.

أطفال يضيئون الشموع على روح الشهيدة شيرين أبو عاقلةأطفال يضيئون الشموع على روح الشهيدة شيرين أبو عاقلة
من هي شيرين أبو عاقلة؟
ولدت شيرين أبو عاقلة في القدس 1971 وتبلغ من العمر 51 عاما، من عائلة تتحدر من مدينة بيت لحم، رحل والديها منذ سنوات وليس لها إلا شقيق واحد

الصحفية الفلسطينية الراحلة شيرين أبو عاقلة
دراسة شيرين أبو عاقلة
أنهت أبو عاقلة دراستها الثانوية في مدرسة راهبات الوردية في بيت حنينا، ودرست في البداية الهندسة المعمارية في جامعة العلوم والتكنولوجيا في الأردن، ثم انتقلت إلى تخصص الصحافة المكتوبة.

وحصلت على درجة البكالوريوس من جامعة اليرموك في الأردن وحصلت أيضا على شهادة الدبلوم في الإعلام الرقمي من جامعة بيرزيت في فلسطين.

الصحفية الفلسطينية الراحلة شيرين أبو عاقلة

مسيرة شيرين أبو عاقلة
عادت بعد التخرج إلى فلسطين وعملت في عدة مواقع مثل وكالة الأونروا، وإذاعة صوت فلسطين، وقناة عمان الفضائية، ثم مؤسسة مفتاح، وإذاعة مونت كارلو والجزيرة.الصحفية الفلسطينية الراحلة شيرين أبو عاقلة

الصحفية الفلسطينية الراحلة شيرين أبو عاقلة
ما هي ديانة شيرين أبو عاقلة؟
تعتنق الصحفية شيرين أبو عاقلة الديانة المسيحية.. الطائفة: الأرثوذوكسية.الصحفية الفلسطينية الراحلة شيرين أبو عاقلة

الصحفية الفلسطينية الراحلة شيرين أبو عاقلة

لماذا تحمل شيرين أبو عاقلة الجنسية الأمريكية؟
حصلت على الجنسية الأمريكية من والديها، فهي لم تعش بالولايات المتحدة.

الصحفية الفلسطينية الراحلة شيرين أبو عاقلة

من هو زوج شيرين أبو عاقلة؟
تساءل الكثير من المتابعين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، عن سر غياب زوج شيرين أبو عاقلة عن مراسم تشييع الجثمان.

لكن مصادر أجابت لمراسل “العين الإخبارية” على سؤال عن زوج شيرين أبو عاقلة قائلة: “لم تتزوج في حياتها كلها قط، رغم انتشار شائعات كثيرة عن زواجها من أحد زملائها الإعلاميين”.

لحظة مقتل الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة

كيف توفت شيرين أبو عاقلة؟
كانت شيرين أبو عاقلة تغطي عملية أمنية للجيش الإسرائيلي في مخيم جنين عندما قتلت برصاصة استقرت بين أذنيها ورقبتها رغم ارتدائها الخوذة الصحفية.

وقبل وقت قصير من ذلك، بثت على حسابها على تويتر فيديو قصيرا التقطته من السيارة، مع عنوان “الطريق إلى جنين”. وبدت في الصور طريق ضيقة، بينما يتساقط المطر على زجاج السيارة الأمامي.

مقتل الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة

ما نوع الرصاصة التي قتلت شيرين أبو عاقلة؟
كشف تحقيق أولي للجيش الإسرائيلي نوع الرصاصة التي أدت إلى مقتل الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة خلال تغطيتها الأحداث في مخيم جنين.

وقالت صحيفة (هآرتس) الإسرائيلية إن التحقيق الأولي للجيش أظهر إن “الرصاصة التي أصابتها في رأسها يبلغ قطرها 5.56 ملم وأطلقت من بندقية إم 16”.

وهذا النوع من السلاح هو الذي يستخدمه الجيش الإسرائيلي ويمتلكه عدد قليل جدا من المسلحين الفلسطينيين، بحسب الصحيفة نفسها.

وأضافت: “ولكن بما أن هذه البنادق تستخدم من قبل كل من الجيش الإسرائيلي وخلايا فلسطينية في الضفة الغربية، فإن المعلومات غير كافية لتحديد الجانب الذي أطلق الرصاصة”.

وتابعت: “يُظهر التحقيق أن أبو عاقلة كانت على بعد 150 مترًا (328 قدمًا) من القوات العسكرية الإسرائيلية عندما تم إطلاق النار عليها وقتلت”.

وكان تحقيق أجرته مؤسسة (بتسيلم) الإسرائيلية أظهر أن المسلحين الفلسطينيين كانوا على بعد مسافة لا تقل عن 300 متر عن المنطقة التي قتلت فيها أبو عاقلة.مقتل الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة

مقتل الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة

متى يشيع جثمان شيرين أبو عاقلة؟
ينطلق موكب رسمي لتشييع جثمان الصحفية اليوم الخميس في تمام الساعة العاشرة صباحا من المستشفى الاستشاري بمدينة رام الله.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.