عاجل

إعلان وفاة رئيس دولة عربية.. التفاصيل كاملة

هيومن فويس

إعلان وفاة رئيس دولة عربية.. التفاصيل كاملة

أعلنت وزارة شؤون الرئاسة في دولة الإمارات، الجمعة، وفاة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة.

وأعلنت وزارة شؤون الرئاسة الحداد الرسمي وتنكيس الأعلام على الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان مدة 40 يوما، اعتبارا من الجمعة، وتعطيل العمل في الوزارات والدوائر والمؤسسات الاتحادية والمحلية والقطاع الخاص 3 أيام اعتبارا من الجمعة.

كما تعلن وزارة شؤون الرئاسة الحداد الرسمي وتنكيس الاعلام على المغفور له صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ” رحمه الله ” مدة 40 يوماً اعتباراً من اليوم وتعطيل العمل في الوزارات والدوائر والمؤسسات الاتحادية والمحلية والقطاع الخاص 3 أيام اعتبارا من اليوم.

مصر توجه ضربات قوية مركزة وتنشر فيديو .. شاهد

أعلن المتحدث العسكري المصري ملاحقة ومحاصرة عدد من العناصر الإرهابية بالمناطق المنعزلة والمتاخمة للمناطق الحدودية، شمالي سيناء، مما أسفر عن مقتل 7 إرهابيين، بينما راح ضحية المواجهات 5 من أفراد الجيش.

وأكد المتحدث العسكري للجيش المصري، مواصلة القوات الجوية المصرية، فجر الأربعاء، تنفيذ ضرباتها المركزة على البؤر الإرهابية، مما أسفر عن تدمير عربة ومقتل 7 عناصر تكفيرية.

وأضاف المتحدث العسكري المصري: “تمت ملاحقة ومحاصرة عدد من العناصر الإرهابية بالمناطق المنعزلة والمتاخمة للمناطق الحدودية، حيث قامت القوات الجوية السبت الماضي

بتنفيذ ضربة جوية مركزة أسفرت عن تدمير عدد من البؤر الإرهابية، وتدمير عربتين دفع رباعي تستخدمها العناصر الإرهابية في تنفيذ مخططاتها الإجرامية نتج عنها مقتل 9 عناصر تكفيرية، كما نجحت القوات المسلحة في اكتشاف وتدمير عدد من العبوات الناسفة المعدة لاستهداف قواتنا”.

وفي صباح الأربعاء، تمكنت قوات إنفاذ القانون من إحباط محاولة للهجوم على أحد الارتكازات الأمنية، وتم التعامل معها، مما أدى إلى مقتل 7 عناصر تكفيرية والتحفظ على عدد من الأسلحة، وفقا للمتحدث.

وكشف المتحدث العسكري: “نتيجة للأعمال البطولية لقوات إنفاذ القانون نال شرف الشهادة ضابط و4 جنود كما أصيب جنديين أخرين”.

وأكد: “هذا وتؤكد القوات المسلحة أنها لن تترك حق الشهداء من أبنائها وعزمها على استمرار جهودها في محاربة الإرهاب واقتلاع جذوره وأن عزيمة رجالها تزداد قوة ورسوخا يوما بعد يوم وأن مثل تلك المحاولات البائسة من قوى الشر ومن يعاونهم لن تزيد قواتنا إلا إصرارا على تحقيق الأمن والأمان لشعب مصر العظيم”.

نشرت وزارة الدفاع المصرية، مساء الأربعاء، مقطع فيديو للضربة التي وجهتها لعناصر تكفيرية، ردا على هجوم شرق قناة السويس.

وشوهد في المقطع المصور الذي بث على الصفحة الرسمية للمتحدث العسكري، طائرات مروحية من طراز أباتشي وهي تستعد للإقلاع، بالإضافة إلى لقطات لعملية ضرب الأهداف من الجو، وصور لجثث العناصر الإرهابية التي قضت في العملية.

وأعلن المتحدث العسكري المصري ملاحقة ومحاصرة عدد من العناصر الإرهابية بالمناطق المنعزلة والمتاخمة للمناطق الحدودية، شمالي سيناء، مما أسفر عن مقتل 7 إرهابيين، بينما راح ضحية المواجهات 5 من أفراد الجيش.

وأكد المتحدث مواصلة القوات الجوية المصرية، فجر الأربعاء، تنفيذ ضرباتها المركزة على البؤر الإرهابية، مما أسفر عن تدمير عربة ومقتل 7 عناصر تكفيرية.

وأضاف المتحدث العسكري المصري: “تمت ملاحقة ومحاصرة عدد من العناصر الإرهابية بالمناطق المنعزلة والمتاخمة للمناطق الحدودية، حيث قامت القوات الجوية السبت الماضي

بتنفيذ ضربة جوية مركزة أسفرت عن تدمير عدد من البؤر الإرهابية، وتدمير عربتين دفع رباعي تستخدمها العناصر الإرهابية في تنفيذ مخططاتها الإجرامية نتج عنها مقتل 9 عناصر تكفيرية، كما نجحت القوات المسلحة في اكتشاف وتدمير عدد من العبوات الناسفة المعدة لاستهداف قواتنا”.

وفي صباح الأربعاء، تمكنت قوات إنفاذ القانون من إحباط محاولة للهجوم على أحد الارتكازات الأمنية، وتم التعامل معها، مما أدى إلى مقتل 7 عناصر تكفيرية والتحفظ على عدد من الأسلحة، وفقا للمتحدث.

وكشف المتحدث العسكري: “نتيجة للأعمال البطولية لقوات إنفاذ القانون نال شرف الشهادة ضابط و4 جنود كما أصيب جنديين أخرين”.

وأكد: “هذا وتؤكد القوات المسلحة أنها لن تترك حق الشهداء من أبنائها وعزمها على استمرار جهودها في محاربة الإرهاب واقتلاع جذوره وأن عزيمة رجالها تزداد قوة ورسوخا يوما بعد يوم وأن مثل تلك المحاولات البائسة من قوى الشر ومن يعاونهم لن تزيد قواتنا إلا إصرارا على تحقيق الأمن والأمان لشعب مصر العظيم”. بحسب سكاي

00:00
03:29

اقرأ أيضاً: ماذا استهدف الطيران الإسرائيلي اليوم في سوريا

صف الجيش الإسرائيلي صباح اليوم الأربعاء، مواقع لقوات النظام السوري وميليشيا حزب الله اللبناني في ريف القنيطرة الشمالي.

وأفاد مراسل “نداء بوست”، بأن القوات الإسرائيلية استهدفت محيط بلدة حضر وسرية جباثا الخشب بريف القنيطرة الشمالي، بعدد من الصواريخ وقذائف المدفعية.

وزعمت وكالة أنباء النظام السوري “سانا” أن “اعتداءً إسرائيلياً بالصواريخ استهدف محيط بلدة حضر بريف القنيطرة الشمالي، واقتصرت أضراره على الماديات”.

وحول تفاصيل هذا القصف، قالت مصادر خاصة لـ”نداء بوست”: إن الجيش الإسرائيلي قصف عند الساعة الثالثة فجراً مقراً تابعاً للوحدة الثانية في “قوات الرضوان” التابعة لـ”حزب الله” في منطقة قرص النقل غرب بلدة حضر بريف القنيطرة بـ 4 صواريخ “أرض – أرض” من طراز “دليليه”.

وتم إطلاق الصواريخ من أحد المعسكرات الإسرائيلية الواقعة على أطراف مستوطنة “ميروم هجولان” في الجولان المحتل.

وأشارت المصادر إلى أن المقر الذي تم استهدافه من قبل إسرائيل تم إحداثه في نهاية شهر كانون الثاني/ يناير الماضي، من قبل “حزب الله”، إلى جانب عدة مقرات خاصة بالتجسس ببلدة حضر في الجنوب السوري”.

وتم إقامة هذا المقر بعد تقلص نشاط الحزب في جمع المعلومات والتجسس على إسرائيل، جراء إغلاق عدة مقرات استخباراتية في بلدة حضر ومزارع بيت جن نهاية عام 2020، إثر كشف إسرائيل عن 58 موقعاً في الجنوب السوري تابعة للحزب.

وحصل موقع “نداء بوست” على تسجيل مصور لعناصر من “قوات النخبة” في “حزب الله” اللبناني تم تصويره قبل عدة أسابيع في المقر المستحدث في بلدة حضر.

ويضم المقر المستهدف مجموعة من القناصين، مهمتها المتابعة والرصد والتنصت، بالإضافة إلى مراقبة تحركات الجنود الإسرائيليين داخل الجولان المحتل.

كما يحتوي المقر على قناصات حرارية متطورة ومناظير ليلية، بالإضافة إلى أجهزة مراقبة وتنصت متقدمة ومطورة لاستخدامها في جمع المعلومات، وطائرات دون طيار صغيرة تستخدم في المراقبة والتصوير.

وخلال شهر نيسان/ أبريل الماضي، نشر “حزب الله” اللبناني المزيد من وحداته العسكرية في منطقة الجنوب السوري، كما وسع مناطق انتشاره لتشمل محافظة السويداء.

حيث عزز “حزب الله” مواقعه في نقطة رادار تل صحن شرق السويداء، بعد أن استقدم عدة مجموعات أفراد للمنطقة برفقة عربات دفع رباعي مزودة بمدافع رشاشة خاصة بالدفاع الجوي.

كذلك وصلت مجموعات عسكرية إلى كتيبة المجدع الواقعة قرب بلدة ملح في ريف السويداء الشرقي، مختصة بعمليات الرصد والاستطلاع والإنذار المبكر.

كما أنشأ الحزب معسكراً تدريبياً لعناصره في منطقة سد العين جنوب السويداء، وهي منطقة تعتبر منطقة عسكرية مشتركة بين حزب الله وقوات النظام السوري.

وفي 27 نيسان/ إبريل لقي عدد من عناصر قوات النظام السوري مصرعهم، وأصيب آخرون بجروح، إثر شن المقاتلات الإسرائيلية غارات جوية الليلة الماضية، استهدفت مواقع في محيط العاصمة دمشق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.