ملفات إنسانية

“في القدس من في القدس إلا أنت.. فيسبوك يخلد ذكرى شيرين أبوعاقلة بعبارة مؤثرة.. شاهد

هيومن فويس

“في القدس من في القدس إلا أنت.. فيسبوك يخلد ذكرى شيرين بعبارة مؤثرة.. شاهد

تخليدا لذكراها، قامت شركة “ميتا” المالكة لموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” بتحويل حساب مراسلة قناة “الجزيرة” في الأراضي المحتلة، الشهيدة شيرين أبو عاقلة إلى ذكرى.

وبحسب ما رصدته “وطن” فور الدخول لحساب الشهيدة شيـرين أبو عاقلة، فقد وضع “فيسبوك” عبارة “في قلوبنا” بجانب اسم المعرف الشخصي بها.

كما أعرب “فيسبوك” عن تمنيه “أن يتحلى الأشخاص الذين يحبون ‏شـيرين‌‏ بالصبر ويجدون راحتهم في زيارة ملفها الشخصي وتذكر حياتها”.


حساب الشهيدة شيرين أبو عاقلة في موقع “فيسبوك”
الاحتلال يهدد بقمع جنازة “شـيرين أبو عاقلة” في القدس
وعلى الرغم من الإدانة العالمية لمقتلها على يد قناص إسرائيلي أثناء تغطيتها اقتحام مدينة جنين، هددت قوت الاحتلال الإسرائيلي عائلة الشهيدة بقمع جنازتها المقررة، الجمعة.

وقالت صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية إن الشرطة الإسرائيلية استدعت شقيق شـيرين أبو عاقلة، وحذَّرته من نيتها تفريق الجنازة إذا ما شهدت رفعاً للأعلام الفلسطينية أو ترديداً للشعارات المناهضة للاحتلال.

شيرين أبو عاقلة
محامي عائلة أبو عاقلة، مؤيد ميعاري، قال من جانبه، إن “السلطات الإسرائيلية حاولت وضع تقييدات وشروط لجنازة الشهيدة شيـرين أبو عاقلة”، مشيراً إلى أن العائلة رفضت ذلك.

وأكد أن “الاحتلال استدعى شقيق الشهيدة للتحقيق، وذلك بعد أن اقتحم مساء الخميس، بيت عزاء الشهيدة الصحفية، شيريـن أبو عاقلة، في كنيسة اللقاء ببيت حنينا بالقدس”.

كما قالت وسائل إعلام فلسطينية، إن قوات الاحتلال اعتقلت عدداً من المعزين في المكان؛ إثر احتجاجهم على اقتحامها بيت العزاء.


شيرين أبو عاقلة
الاحتلال يعطل موكب جنازة شـيرين أبو عاقلة
ووصل جثمان الشهيدة “أبو عاقلة” إلى القدس المحتلة بعد انطلاق موكب التشييع الرسمي من مقر الرئاسة في رام الله، وفي الطريق عرقلت سلطات الاحتلال موكب الجنازة وصادرت ممتلكات من بينها شال للشهيدة؛ حسب ما أوردته “الجزيرة“.

في سياق متصل، أعلنت القوى الوطنية والإسلامية بالقدس عن إضراب شامل الجمعة؛ حداداً على روح الصحفية شيرين أبو عاقلة.

ومن المقرر أن تتم الصلاة على جثمان “أبو عاقلة” في الثالثة عصراً، بكنيسة الروم الكاثوليك في باب الخليل، على أن يوارى الثرى في مقبرة “صهيون” إلى جانب والديها.

حصلت على الجنسية الأمريكية .. حقائق لا تعرقها عن الصحفية شيرين أبوعاقلة.. شاهد

أثار مقتل الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة، أثناء تغطيتها اقتحام مدينة جنين بالضفة الغربية، صباح الأربعاء، غضبا عربيا ودوليا واسعا.

وأمس الأربعاء، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان تلقت “العين الإخبارية” نسخة منه، مقتل الصحفية شيرين أبو عاقلة بالرصاص الحي في الرأس وإصابة المنتج الصحفي علي سمودي برصاص الجيش الإسرائيلي.

وبعدما كانت تحمل إسرائيل مسلحين فلسطينيين مسؤولية قتل شيرين أبو عاقلة، باتت تل أبيب تقول رسميا إنها لا تعلم من أطلق الرصاصة القاتلة.

أطفال يضيئون الشموع على روح الشهيدة شيرين أبو عاقلةأطفال يضيئون الشموع على روح الشهيدة شيرين أبو عاقلة
من هي شيرين أبو عاقلة؟
ولدت شيرين أبو عاقلة في القدس 1971 وتبلغ من العمر 51 عاما، من عائلة تتحدر من مدينة بيت لحم، رحل والديها منذ سنوات وليس لها إلا شقيق واحد

الصحفية الفلسطينية الراحلة شيرين أبو عاقلة
دراسة شيرين أبو عاقلة
أنهت أبو عاقلة دراستها الثانوية في مدرسة راهبات الوردية في بيت حنينا، ودرست في البداية الهندسة المعمارية في جامعة العلوم والتكنولوجيا في الأردن، ثم انتقلت إلى تخصص الصحافة المكتوبة.

وحصلت على درجة البكالوريوس من جامعة اليرموك في الأردن وحصلت أيضا على شهادة الدبلوم في الإعلام الرقمي من جامعة بيرزيت في فلسطين.

الصحفية الفلسطينية الراحلة شيرين أبو عاقلة

مسيرة شيرين أبو عاقلة
عادت بعد التخرج إلى فلسطين وعملت في عدة مواقع مثل وكالة الأونروا، وإذاعة صوت فلسطين، وقناة عمان الفضائية، ثم مؤسسة مفتاح، وإذاعة مونت كارلو والجزيرة.الصحفية الفلسطينية الراحلة شيرين أبو عاقلة

الصحفية الفلسطينية الراحلة شيرين أبو عاقلة
ما هي ديانة شيرين أبو عاقلة؟
تعتنق الصحفية شيرين أبو عاقلة الديانة المسيحية.. الطائفة: الأرثوذوكسية.الصحفية الفلسطينية الراحلة شيرين أبو عاقلة

الصحفية الفلسطينية الراحلة شيرين أبو عاقلة

لماذا تحمل شيرين أبو عاقلة الجنسية الأمريكية؟
حصلت على الجنسية الأمريكية من والديها، فهي لم تعش بالولايات المتحدة.

الصحفية الفلسطينية الراحلة شيرين أبو عاقلة

من هو زوج شيرين أبو عاقلة؟
تساءل الكثير من المتابعين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، عن سر غياب زوج شيرين أبو عاقلة عن مراسم تشييع الجثمان.

لكن مصادر أجابت لمراسل “العين الإخبارية” على سؤال عن زوج شيرين أبو عاقلة قائلة: “لم تتزوج في حياتها كلها قط، رغم انتشار شائعات كثيرة عن زواجها من أحد زملائها الإعلاميين”.

لحظة مقتل الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة

كيف توفت شيرين أبو عاقلة؟
كانت شيرين أبو عاقلة تغطي عملية أمنية للجيش الإسرائيلي في مخيم جنين عندما قتلت برصاصة استقرت بين أذنيها ورقبتها رغم ارتدائها الخوذة الصحفية.

وقبل وقت قصير من ذلك، بثت على حسابها على تويتر فيديو قصيرا التقطته من السيارة، مع عنوان “الطريق إلى جنين”. وبدت في الصور طريق ضيقة، بينما يتساقط المطر على زجاج السيارة الأمامي.

مقتل الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة

ما نوع الرصاصة التي قتلت شيرين أبو عاقلة؟
كشف تحقيق أولي للجيش الإسرائيلي نوع الرصاصة التي أدت إلى مقتل الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة خلال تغطيتها الأحداث في مخيم جنين.

وقالت صحيفة (هآرتس) الإسرائيلية إن التحقيق الأولي للجيش أظهر إن “الرصاصة التي أصابتها في رأسها يبلغ قطرها 5.56 ملم وأطلقت من بندقية إم 16”.

وهذا النوع من السلاح هو الذي يستخدمه الجيش الإسرائيلي ويمتلكه عدد قليل جدا من المسلحين الفلسطينيين، بحسب الصحيفة نفسها.

وأضافت: “ولكن بما أن هذه البنادق تستخدم من قبل كل من الجيش الإسرائيلي وخلايا فلسطينية في الضفة الغربية، فإن المعلومات غير كافية لتحديد الجانب الذي أطلق الرصاصة”.

وتابعت: “يُظهر التحقيق أن أبو عاقلة كانت على بعد 150 مترًا (328 قدمًا) من القوات العسكرية الإسرائيلية عندما تم إطلاق النار عليها وقتلت”.

وكان تحقيق أجرته مؤسسة (بتسيلم) الإسرائيلية أظهر أن المسلحين الفلسطينيين كانوا على بعد مسافة لا تقل عن 300 متر عن المنطقة التي قتلت فيها أبو عاقلة.مقتل الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة

مقتل الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة

متى يشيع جثمان شيرين أبو عاقلة؟
ينطلق موكب رسمي لتشييع جثمان الصحفية اليوم الخميس في تمام الساعة العاشرة صباحا من المستشفى الاستشاري بمدينة رام الله.

ويتوجه الموكب إلى مقر الرئاسة الفلسطينية الساعة 11:00 صباحا للتكريم والوداع بحضور الرئيس الفلسطيني محمود عباس ومن ثم ينطلق موكب الجنازة إلى القدس، بحسب مراسل “العين الإخبارية”.

 

ويتم دفن جثمان أبوعاقلة يوم الجمعة حيث تجري عليها الصلاة الساعة الثالثة عصرا في كنيسة “الروم الكاثوليك” في باب الخليل والدفن في مقبرة “صهيون” إلى جانب والديها.

وتشهد جنازة الصحفية شيرين أبوعاقلة مشاركة واسعة من قبل مؤسسات رسمية وغير حكومية وصحفيين ومواطنين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.