مقالات

أفضل مبرمج عربي يتبرع بنصف قيمة جائزته للأيتام السوريين.. شاهد

هيومن فويس

أفضل مبرمج عربي يتبرع بنصف قيمة جائزته للأيتام السوريين

أعرب محمود شحود، الحائز على جائزة أفضل مبرمج عربي، عن شكره وامتنانه لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي

رعاه الله، لتبنيه ورعايته مبادرة «مليون مبرمج عربي»، معرباً عن سعادته وسعادة كل شاب عربي لكون سموه «لم يستهدف في مبادراته المختلفة الشباب الإماراتي فقط، وإنما جميع الشباب العربي، وألهمهم برؤية شمولية وفرت لهم فرصة دائماً للمشاركة في مثل هذه المنافسات والمبادرات التي تحيي الأمل والثقة في نفوسهم، وتشعرهم بقدراتهم وإمكاناتهم، سواء تلك التي اكتشفت مؤخراً، أو تلك التي لم تكتشف بعد».

وقال شحود لـ«البيان»: إنه سيتبرع بنصف قيمة الجائزة التي ظفر بها كأفضل مبرمج عربي، والبالغة قيمتها مليون دولار، إلى الأيتام السوريين الذي فقدوا آباءهم وأمهاتهم نتيجة الأحداث والحروب التي شهدتها بلده سوريا خلال العقد الفائت.

وأكد أن مشاركته في المنافسة غيرت حياته للأفضل، وقدمت له فرصة ثمينة ودعماً معنوياً لتطوير التطبيق الذي اشتغل عليه وفاز فيه، من خلال البحث في الجوانب العلمية ذات الصلة بفكرة التطبيق الهادف إلى مساعدة الأشخاص على بناء ومتابعة عاداتهم اليومية ومتابعة مشاعرهم، ومساعدتهم كذلك على تغيير العادات السلبية التي اعتادوا على القيام بها أو ممارستها خلال حياتهم اليومية.

وقال إنه سبق أن قطع على نفسه نذراً بينما كان يشتغل على التطبيق، مفاده أنه إذا فاز بجائزة أفضل مبرمج عربي، فإنه سيتبرع بنصف قيمتها (نصف مليون دولار) للأيتام السوريين الذين فقدوا آباءهم وأمهاتهم على مدى العقد الماضي نتيجة الأحداث التي شهدتها البلاد من نزاعات وحروب ولجوء.

ونجح مهندس البرمجيات السوري محمود شحود، البالغ من العمر 33 عاماً، في حصد لقب أفضل مبرمج عربي وجائزة المليون دولار لتحدي مبادرة مليون مبرمج عربي عن مشروع «Habit 360»، الذي يمكّن الأشخاص من بناء عادات جديدة في حياتهم ومتابعة إنجازاتهم وتحفيز مشاعرهم، وقدم التطبيق خدماته لأكثر من 200,000 مستخدم حول العالم. بحسب البيان

أهم عقل بالعالم بعد ستيف جوبز مخترع سوري يذهل العالم..اليكم انجازات المخترع الراحل عيسى عبود

صحيفة التايمز الشهيد المخترع عيسى عبود ثاني أهم عقل في العالم بعد الأمريكي ستيف جوبز مؤسس شركة أبل ..
الشهيد عيسى عبود .. أصغر مخترع في العالم .

ولد الشهيد المخترع عيسى محمد عبود في قريته «حديدة» التي تقع على بعد ثلاثة كيلو متر جنوبي مدينة حمص سورية في عام 1984

في عام 2000 حصد الشاب عيسى جائزة المنظمة العالمية للملكية الفكرية «الوايبو» في مدينة جينيف السويسرية عن بحثه العلمي الذي يتناول «تخزين المعلومات في الخلية الحية» كأفضل اختراع من أصغر عالم، وكان عمره حينها 16 عاماً
نال العالم عيسى الجائزة الذهبية لمعرض الباسل للإبداع والاختراع 2004 عن بحث علمي بعنوان: «استجرار الطاقة الكهربائية من الأرض».

قال عنه العالم السوري الكبير عمر حمشو “ان من ينجز واحد على مئة مما انجزه عيسى يستحق الاهتمام والمتابعة والرعاية والتكريم.”

و رغم من صغر عمر عيسى، الذي لم يتجاوز 27 عاما، إلا أنه سجل 7 اختراعات لا سابق لها على مستوى العالم ورفض الكشف عن معظمها عبر وسائل الإعلام من لأجل السرية الكاملة

وفي مقابلة له على التلفزيون السوري قال عيسى بكل ثقة انه قادر على صنع مخابر ومراكز الابحاث مثل التي في الغرب وامريكا واليابان وبكلفة اقل بكثير، و حتى أنه قادر على تصميم ما يضاهيها

من اختراعاته الأخرى .
– رجل آلي كامل مزود بذاكرة مع برمجة كاملة.

– تخزين المعلومات (صورة وصوت) على خلايا دماغ الدجاج وجهاز يترجم أحاسيس وتصرفات الدجاجة، كالجوع والعطش و القلق والمرض، و يحولها إلى بيانات مقروءة .

– حماية المضخات المائية وتشغيلها اتوماتيكياً.

– مسجل استريو مع إذاعة إرسال تلفزيونية صوتية وهاتفية.

– جهاز حماية الانسان من التيار الكهربائي وحماية الآلات أيضاً الكترونياً.

– جهاز إنذار متطور عبر التلفاز والهاتف والصوت.

– جهاز الكتروني صوتي يستعمل لفتح وقفل الخزائن والأبواب.

– أجهزة تشويش
– مقسم آلي مؤلف من إحدى عشر خطاً هاتفياً.
– راديو يعمل من دون بطارية
– آلة موسيقية

– مواد كيميائية لتنظيف وشحن البطاريات.

وعن الاختراعات التي كان الشاب عبود يعمل عليها قبل استشهاده، قال المخترع عمر حمشو إنه انشغل خلال الأشهر الماضية على برامج متخصصة بالأتمتة و أنظمة الذكاء الاصطناعي

تم اغـ.ـتيال الشهيد عيسى في حي النزهة بحمص في ١٨- ٤- ٢٠١١ بظروف غامضة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *