تحليلات

فراس طلاس يكشف خطة كبرى للنظام السوري تتعلق بمستقبل سوريا

هيومن فويس

فراس طلاس يكشف خطة كبرى للنظام السوري تتعلق بمستقبل سوريا

تحدثت مصادر مطلعة عن خطة جديدة وصفت بـ”الخبيثة” بدأ رأس النظام السوري “بشار الأسد” بتنفيذها مؤخراً تتعلق بمصيره ومستقبل البلاد في المراحل القادمة، مشيرة إلى أن الخطة تتمحور حول إحكام السيطرة بشكل كامل على أهم مفاصل الدولة السورية.

ونشر رجل الأعمال السوري، المعارض للنظام “فراس طلاس” منشوراً على صفحته الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” كشف من خلاله تفاصيل جديدة حول القرارات الأخيرة التي اتخذها “بشار الأسد” وإجرائه لعدة تغييرات طالت مناصب حساسة في جيشه.

كما أوضح “طلاس” في سياق منشوره بأن تعيين “علي محمود عباس” وزيراً جديداً للدفاع، هو قرار يحمل في طياته الكثير من التطورات الهامة التي ستبدأ بالظهور تبعاً خلال الفترة المقبلة.

واستهل رجل الأعمال السوري ونجل وزير الدفاع الأسبق في عهد الأسد الأب “مصطفى طلاس” منشوره بالقول: “في سوريا، وأغلب جيـ.ـوش العالم، رئيس الأركـ.ـان هو المسؤول عن التشكيلات العسكـ.ـرية وتحركاتها وتنظيمها، ووزير الدفـ.ـاع يكون مسؤولاً عن الإدارات العسكـ.ـرية والتعامل مع بقية وزارات الحكـ.ـومة”.

وأضاف: “لذا فإن السـ.ـلطة العسكـ.ـرية لرئيس الأركان أعلى من وزير الدفـ.ـاع، ولكن تم اختراع منصب نائب القائد العام للجـ.ـيش والقوات المسـ.ـلـ.ـحة عام ١٩٧٢ وارتبط هذا اللـ.ـقب بكل وزير دفـ.ـاع استلم المنصب من عام ١٩٧٢ حتى عام ٢٠٢٢”.

وبيّن “طلاس” أن اختراع المنصب الجديد جعل منصب نائب القائد العام أي وزير الدفاع أعلى منصب رئيس الأركـ.ـان، مشيراً إلى أنه في عام ٢٠١٨ لم يسـ.ـم “بشار الأسد” رئيس أركـ.ـان وكان هناك كبير المستشارين الروس يوقع مكان توقيعه.

ولفت إلى أن “الأسد” منذ نحو أسبوعين قام بتسمية، اللواء “علي عباس” وزيراً جديداً للدفاع، منوهاً أن الوزير الجديد يعتبر شخصاً إدارياً خلوقاً بعيداً عن الإيرانيين والروس، بالإضافة إلى أنه شخص يعد مقرباً جداً من “أسماء الأسد” زوجة رأس النظام السوري “بشار الأسد”.

وبيّن “طلاس” في سياق حديثه أن “أسماء الأسد” قامت بتكليف “عباس” بعد دراسات في وقت سابق، مشيراً إلى أن الأخير أنجز المهام الموكلة إليه بشكل جيد.

ونوه “طلاس” إلى أن المعلومات التي بحوزته تشير إلى أن “أسماء الأسد” هي الجهة التي طلبت تسمية “علي عباس” وزيراً للدفاع، لافتاً أن الوزير الجديد تجاوز 9 رتب عسكـ.ـرية أقدم منه وفق التراتبية العسكـ.ـرية.

كما أشار رجل الأعمال السوري في معرض حديثه إلى أن “الأسد” قام بتسمية، اللواء عبد الكريم إبراهيم” رئيساً للأركان، موضحاً أنه من الضباط الذين خدموا مع “الأسد” بشكل مباشر في الحـ.ـرس الجمهوري.

وختم “طلاس” منشوره بالإشارة إلى أن خطة الأسد للمرحلة المقبلة، تتمثل بإحكام السيطرة على الجـ.ـيش بشكل مباشر لضمان أمنه ومستقبله، وذلك بعد أن ترك مسألة السيطرة المباشرة على الجـ.ـيش لروسيا منذ 5 أعوام.

تجدر الإشارة إلى أن العديد من التقارير الإعلامية كانت قد تحدثت عن خطة يرسمها “الأسد” بالتنسيق مع زوجته تتعلق بإحكام السيطرة على كافة مفاصل الدولة السورية اقتصادياً وعسكرياً وأمنياً، وذلك من أجل تهيئة كافة الظروف لتوريث “حافظ الابن” حكم البلاد مستقبلاً. بحسب طيف بوست

اقرأ أيضاًٍ: فراس طلاس يفجر مفاجئة بشأن فيديو حي التضامن ويكشف خطة النظام

تحدثت العديد من المصادر الصحفية والإعلامية خلال الأيام القليلة الماضية عن موقف رأس النظام السوري “بشار الأسد” وطريقة تعامله مع أصداء فيديو “حي التضامن” بعد انتشاره على نطاق واسع وما رافق ذلك مع ردود فعل غاضبة على الصعيد الدولي.

وضمن هذا السياق، تحدث رجل الأعمال السوري المعارض للنظام “فراس طلاس” عن خطة جديدة يسعى نظام الأسد لتنفيذها واستثمار انتشار الفيديو لتحقيق بعض المصالح والغايات الضيقة.

وأشار “طلاس” في منشور له نشره على صفحته الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” إلى أن الأسد يريد بعد انتشار فيديو “حي التضامن” وردات الفعل عليه، أن يحقق أهداف كان يسعى لتحقيقها منذ أعوام طويلة.

وأوضح أن “الأسد” أراد استثمار ذلك بالإبقاء على خـ.ـوف أبناء الطـ.ـائفة العلـ.ـوية التي ينحدر منها، في إشارة منه إلى أن الإبقاء على خـ.ـوف العـ.ـلويين يضمن للأسد أن يبقى على رأس السلطة لأطول فترة ممكنة.

ولفت “طلاس” إلى أن “بشار الأسد” يريد كذلك الأمر أن يزيد من حقـ.ـد أبناء الطـ.ـائفة السنية، مبيناً أن ما سبق هو معادلة “الأسد” ونظامه.

وطالب رجل الأعمال السوري ونجل وزير الدفاع السوري الأسبق في عهده الأسد الأب “مصطفى طلاس” بضرورة العمل على معادلة تــ.ـخـ.ــرب على “بشار الأسد” خططه.

وحول المستقبل الذي ينتظر سوريا، قال “طلاس” في منشور آخر: “في المستقبل القريب أو المتوسط سيكون لسوريا نخبتها الصـ.ـغـ.ـيرة التي ستجـ.ـلس مع بعضها لتـ.ـضـ.ـع مسار طويل لبناء دولـ.ـة حقيقية”.

وأضاف: “أريد أن أقـ.ـول لهم الآتي.. الـ.ـدين هو وعـ.ـاء هذه المنطقة الاجتـ.ـماعي منذ آلاف السنين، لذلك مهمتـ.ـكم ستكون صـ.ـعبة ببناء دولة القـ.ـانون التي لن تنـ.ـجح دولة حديثة دون إقرارها”.

وتابع بالقول: “لذلك عليـ.ـكم التـ.ـعامل بحـ.ـذر شديد وحب كبير لكل أديـ.ـان المنطقة، وأولها أكبرها وهو الـ.ـدين الإسـ.ـلامي، وسيكون أمامكم معـ.ـضـ.ـلة هائلة كيف سنوفق بين حـ.ـكـ.ـم الـ.ـدين وحكم القـ.ـانون، أقول لكم وفـ.ـقـ.ـوا بالمحبة والتـ.ـقـ.ـبل”.

وخاطب تلك النخبة الصغيرة التي تحدث عنها في منشوره قائلاً: “من كـ.ـان منكم يكـ.ـره الأديـ.ـان ويحب القـ.ـوانين فقط، هذا لن يفيدكم والعـ.ـكس صحيح.. مساركم طويل وشـ.ـائـ.ـك ولكنه ضروري”.

وطالبهم في سياق منشوره بخلق مسارات فرعية لا تظـ.ـهـ.ـر أنها من بنـ.ـية الدولة ولا أنها قائمة ضـ.ـدها.. هذه المـ.ـسـ.ـارات تعنى بدحـ.ـض الخـ.ـرافـ.ـات والمـ.ـوروث الشعـ.ـبي القصصي الذي بات يـ.ـحـ.ـوز على أهمية أكبر من الــ.ـديـ.ـن ومن الخـ.ـالـ.ـق حتى، على حد تعبيره.

وختم “طلاس” منشوره بالقول: “لذلك يـ.ـجـ.ـب التـ.ـعـ.ـامل بـ.ـحـ.ـذر وذكاء وتقبل.. من منكم مقتنع أن سوريا لتتـ.ـقدم عليها الابتـ.ـعـ.ـاد عن الـ.ـدين، ابتعدوا عنه، وتأكدوا أن وعـ.ـاء المجتمع الكبير هو الـ.ـدين، وأن التقدم مربوط بالعـ.ـلـ.ـم والقوانين، فمهمتكم الأولى منـ.ـع التـ.ـصـ.ـادم وإنما الترافق”، على حد تعبيره.

اقرأ أيضاً: “بأوامر مباشرة من بشار الأسد”.. تغييرات عسكرية كبيرة في سوريا ومصادر تكشـ.ـف ما وراء التعيينات الجديدة!

تجدر الإشارة إلى أن العديد من التقارير الصحفية كانت قد تحدث في الأيام القليلة الماضية عن إجراءات وتغيرات جذرية سيجريها “بشار الأسد” في الفترة القادمة من أجل تبيض صورته بعد انتشار فيديو “حي التضامن”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.