رياضة

هل تعاد مباراة مصر والسنغال بعد قرارات الفيفا؟

هيومن فويس

هل تعاد مباراة مصر والسنغال بعد قرارات الفيفا؟

يجهز اتحاد الكرة المصري برئاسة جمال علام، حاليا ملفا قويا لتقديمه إلى المحكمة الرياضة «كاس»، لإدانة جماهير السنغال خلال مباراة مصر، التي أقيمت 29 مارس الماضي.

كانت المباراة انتهت بفوز منتخب السنغال بنتيجة 3 /1 من ضربات الجزاء، وتقدم اتحاد الكرة المصري بشكوى على خلفية أحداث شغب الجماهير السنغالية، لاعتماد نتيجة اللقاء لصالح المنتخب المصري، وهو ما رفضه الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، صباح الإثنين.

وفرض «فيفا» غرامة قدرها 180 ألف دولار على الاتحاد السنغالي، وإقامة مباراة رسمية مقبلة دون حضور الجماهير، بسبب الفشل في تنفيذ قواعد السلامة وإلقاء المقذوفات في الملعب واستخدام الألعاب النارية والليزر ووجود لافتة مسيئة. كما فرض الفيفا غرامة 6 آلاف دولار على مصر بسبب «سوء سلوك» الفريق، وفقا للمصري اليوم.

وأقرت لجنة الانضباط أن العقوبات هي كل ما سيتعرض له منتخب السنغال، وأنه لن تتم إعادة اللقاء.

اتحاد الكرة المصري برئاسة جمال علام، سيقدم ملفا قويا أمام المحكمة الرياضية، ويتضمن فيديوهات جديدة لشغب الجماهير السنغالية، فضلا عن محاولة شخص سنغالي الاعتداء على محمد صلاح قائد منتخب مصر داخل فندق الإقامة، وتعطيل الجانب السنغالي وصول حافلة المنتخب الوطني إلى ملعب «ديامنياديو» الذي احتضن لقاء العودة، وعدم حصول منتخب مصر على الوقت الكافي للقيام بعملية الإحماء.

هل تعاد مباراة مصر والسنغال في تصفيات كأس العالم 2022؟

الإجابة لا أحد يتوقعها خاصة بعد قرارات فيفا التي كان متوقعا صدورها بشكل كبير برفض إعادة مباراة مصر والسنغال في تصفيات كأس العالم واعتماد فوز المنتخب السنغالي وصعوده نهائيا لنهائيات كأس العالم قطر 2022.

ولكن بعد تقديم اتحاد الكرة ملفا للمحكمة الرياضة «كاس»، من الممكن أن تحدث المفاجأة للجماهير المصرية، وتعاد مباراة مصر والسنغال أو يتم تغيير النتيجة لصالح المنتخب الوطني، والأيام المقبلة ستكشف القرار النهائي بشأن هذه المباراة.

كان جمال علام قال خلال تصريحات سابقة «لن نترك حقنا وسنصعد الأمر إلى المحكمة الرياضية، لإيضاح ما تعرضت له البعثة المصرية في داكار».

وأكد علام أن الاتحاد لن يعارض الغرامة المالية الموقعة على منتخب مصر نظرًا لكونها متعلقة بسوء سلوك بعض اللاعبين.

ويتواجد منتخب السنغال في المجموعة الأولى لـكأس العالم بجانب قطر وهولندا والإكوادور.

نجم ليفربول يفتح النار على صلاح بعد رسالته إلى ريال مدريد

أكد الألماني ديتمار هامان، نجم نادي ليفربول الإنجليزي السابق، أن رسالة الدولي المصري محمد صلاح إلى نادي ريال مدريد لم تنل إعجابه، مشيرًا إلى أنه يجب أن «يلتزم الصمت» إلى ما بعد المباراة.

ونشر محمد صلاح تغريدة عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي تويتر، بعد فوز ريال مدريد على مانشستر سيتي ليضرب موعدا مع ليفربول في نهائي دوري أبطال أوروبا بالعاصمة الفرنسية باريس.

وبحسب موقع «ليفربول إيكو»، بعد فوز ريال مدريد على السيتي، توجه محمد صلاح إلى تويتر ليوجه تحذيرًا إلى العملاق الإسباني. وكتب : «لدينا حساب يجب تصفيته».

وقال نجم ليفربول السابق هامان إنه «ليس معجبًا كثيرًا» بتغريدة محمد صلاح التي تستهدف ريال مدريد.

سيواجه الريدز عمالقة الدوري الإسباني في نهائي دوري أبطال أوروبا على ملعب فرنسا في باريس في التاسعة مساء السبت 28 مايو الجاري. وتغلب ليفربول على فياريال في نصف النهائي قبل أن يسجل ريال مدريد انتصارا دراماتيكيا على مانشستر سيتي.

وأشار إيكو في تقريره إلى أن من المحتمل أن تكون تغريدة محمد صلاح في إشارة إلى نهائي دوري أبطال أوروبا 2018. وخسر ليفربول 3-1 في كييف أمام مدريد مع مغادرة صلاح المباراة مبكرا بعد تعرضه لإصابة في الكتف في كرة مشتركة مع سيرجيو راموس.

وعن رأيه في تغريدة محمد صلاح، انتقد هامان المهاجم المصري ويعتقد أنه يجب أن «يلتزم الصمت» إلى ما بعد المباراة.

وقال هامان في تصريحات لشبكة «سكاي سبورتس نيوز»: «رأيت التغريدة ولست معجبًا بها بشدة، يجب أن أقول». مضيفًا: «لأن ما حدث في ذلك اليوم (نهائي 2018)، لست متأكدًا مما إذا كانت نية راموس هي إصابته (صلاح)».

وتابع: «نعم، قام بسحبه وكان من المؤسف أن صلاح اضطر للتراجع، ولكن مع ذلك استغرق الأمر خطأ أو اثنين من أخطاء حراسة المرمى لتأرجح ليفربول في تلك المباراة لصالح مدريد».

واختتم: «أنا دائما أفضل عندما يحافظ اللاعبون على الهدوء، يمكنهم التحدث بعد المباراة، لكن يمكنني أن أفهم لماذا كتب محمد صلاح هذا. لقد قال بعد مباراة فياريال إنه يفضل اللعب مع ريال مدريد على مانشستر سيتي، لقد حصل عليهم الآن ودعونا نأمل أن يتمتع بذهن صاف».

ويعد الدولي الألماني ديتمار هامان من أساطير نادي ليفربول ولعب في صفوفه في الفترة 1999 حتى 2006، وفاز معه بلقب دوري أبطال أوروبا عام 2005 في نهائي إسطنبول الشهير أمام ميلان الإيطالي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.