تحليلات

هل مرض السرطان سيضطر بوتين أن يسلم السلطة؟

هيومن فويس

هل مرض السرطان سيضطر بوتين أن يسلم السلطة؟

تداولت الأنباء في وسائل الإعلام الأمريكية والبريطانية أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سيخضع لعملية جراحية بسبب السرطان..

وذلك نقلاً عن قناة تليجرام SVR الروسية والتي أشارت إلى أن الجراحة يمكن أن تحيد بوتين “لفترة قصيرة”، وخلال هذه الفترة سيسلم مقاليد الأمور إلى أحد مساعديه.

ولم يصدر أي تأكيد رسمي بشأن الحالة الصحية السيئة المزعومة لبوتين. ومع ذلك، في تعليق على مقاطع الفيديو والصور الأخيرة التي تظهر بوتين البالغ من العمر 69 عامًا يبدو مهتزًا ومضطربًا ومنتفخًا، زعم الخبراء أنه قد يكون مصابًا بأحد الأمراض العديدة، بما في ذلك مرض باركنسون أو السرطان.

أحدث ادعاء بشأن صحة بوتين جاءت في قناة تليجرام باستخدام اسم مستعار “فيكتور ميخائيلوفيتش” يُزعم أن مديرها السابق لوكالة الاستخبارات الخارجية الروسية SVR.

ونقلاً عن صحيفة نيويورك بوست، أثير مقطع فيديو على القناة يوضح أن بوتين عقد مؤخرًا اجتماعاً “وجهاً لوجه” لمدة ساعتين مع نيكولاي باتروشيف، المساعد المقرب وسكرتير مجلس الأمن الروسي.

حيث أخبر بوتين باتروشيف الرئيس السابق لجهاز الأمن الفيدرالي (FSB) ، أنه يمكن أن يقوم بأعماله لمدة قد تستغرق عدة أيام. وزُعم أن بوتين يعتبره “الشخص الوحيد المقرب والصديق الحقيقي لنظام السلطة” .

وعلقت تيريزا فالون، مؤسسة ومديرة المركز الروسي للدراسات الآسيوية الأوروبية (CREAS) في بروكسل على هذا الحدث

قائلة: “أود أن أقول إنه كان هناك الكثير من التكهنات حول صحة بوتين. لقد حاول بوتين دائمًا التأكيد على حيويته وقوته

وهو جزء من صورته..ولكنها لا تتناسب مع رواية الرجل القوي التي طورها الكرملين على مر السنين.. وهذا يجعلني أتساءل عما إذا كان هناك بالفعل أي شيء آخر وراء الكواليس”.

من ناحية أخرى، عادت لقطات من اجتماع منتصف فبراير إلى الظهور بعد مزاعم بأن الرئيس الروسي مريض للغاية، تظهر بوتين يرتجف بشكل لا يمكن السيطرة عليه أثناء ترحيبه بالزعيم البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو.

وفي مقطع فيديو آخر الشهر الماضي، كشف بوتين أنه بمجرد أن جلس لحضور اجتماع، أمسك بزاوية الطاولة بيده اليمنى ولم يقدر على الصمود لمدة 12 دقيقة.

كما أعطى رومان بادانين ومجموعة من الصحفيين الاستقصائيين الروس لقطة كبيرة تظهر أن بوتين سافر مع تسعة أطباء، أحدهم كان اختصاصيًا في جراحة سرطان الغدة الدرقية.

وفي هذا الإطار كتب الصحفي الروسي بادانين وفريقه قصة مفصّلة أن أخصائي سرطان الغدة الدرقية أجرى 35 رحلة لرؤية بوتين وقضى 166 يومًا معه على مدار أربع سنوات.

من ناحية أخرى، نفى االكرملين وبوتين مرارًا ورود أنباء عن مشاكل صحية خطيرة.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، نفى المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف أن يكون بوتين قد خضع لعملية جراحية

لسرطان الغدة الدرقية وقال إن الرئيس يتمتع بصحة “ممتازة” ولا يعاني من مرض أكثر خطورة من نزلات البرد.

وقال المتحدث باسم البنتاغون جون كيربي:”لم أر أي شيء يمكن أن يساعدنا في تأكيد أن بوتين مريض”. بحسب وكالات

اقرأ أيضاً: مقطع فيديو فاضح يفاقم الشكوك حول صحة بوتين.. شاهد

أعاد مقطع فيديو للقاء جمع، فلاديمير بوتين، بوزير دفاعه، الشكوك حول صحة الرئيس الروسي واحتمال إصابته بمرض خطير.

وظهر بوتين خلال استقباله وزير الدفاع، سيرغي شويغو، بوجه منتفخ ويمسك بحافة الطاولة بشدة طوال المقطع الذي تصل مدته 12 دقيقة، ونشره الكرملين.

وقالت صحيفة “نيويورك بوست” إن المقطع أثار تعليقات من سياسين وخبراء، وكتب الخبير الاقتصادي السويدي، أندريس أسلاوند، الذي عمل مستشارا لدى روسيا، إن “بوتين ووزيره ظهر كلاهما مكتئبا وعلى ما يبدو بصحة سيئة”.

وكتبت السياسية البريطانية السابقة لويز مينش على تويتر إن “اللقطات تدعم التقارير السابقة التي تقول إن فلاديمير بوتين يعاني مرض باركنسون”.

وأضافت أنه في اللقاء “نجح في إخفاء يده لكن رجله لم تتوقف عن النقر”.

بدوره قال خبير لغة الجسد، إريك بوكسي، لصحيفة “صن” إن وجه بوتين بدا منتفخا بوضوح ويعزز مظهرا غير صحيا”.

وأضاف الأستاذ في جامعة تكساس أن “بوتين بدا ضعيفا بشكل مذهل مقارنة بما كان عليه قبل سنوات”.

وكانت وكالة أنباء استقصائية روسية، “Proekt”، كشفت أن فريقا من أطباء السرطان يزور بشكل متكرر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في منزله أو يرافقه في رحلات وسط تساؤلات متزايدة حول صحة الرئيس.

وكان الكرملين رفض في السابق الإجابة على استفسارات حول صحة بوتين، وأصر متحدث حكومي في عام 2020 على أن صحته “ممتازة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.